Oman News Agency

 

 

أوقات الصلاة

 

الفجر 05:32 AM
الظهر 12:24 PM
العصر 03:31 PM
المغرب 05:53 PM
العشاء 07:06 PM
سعر صرف العملة
آخر تحديث في
  شراء بيع
AED
EUR
INR
JPY
USD

السلطنة تلغي شرط الحصول على التأشيرة السياحية للزيارات القصيرة لـ103 دول

 786   

Print

 

مسقط في ١٠ ديسمبر / العمانية / أعلنت السلطنة إلغاء شرط الحصول على التأشيرة 
السياحية للفترات القصيرة (عشرة أيام) حيث تمنح مجانا لدخول السلطنة لـ 103 
دول.

وقالت سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة التراث والسياحة للسياحة إن 
الوزارة حرصت منذ الإعلان عن انتشار فيروس كورونا المستجد في مطلع العام الجاري 
على رصد تأثيراته المحتملة على القطاع السياحي على المستوى العالمي، والتنسيق 
المباشر مع شركاء القطاع السياحي محلياً للتعامل مع الأزمة وتخفيف حدتها 
الاقتصادية وانعكاساتها على الجوانب الأخرى، إضافة إلى تسخير إمكانيات القطاع 
للتكامل مع الجهود الحكومية في هذا الشأن بالتنسيق مع اللجنة العليا: كتهيئة 
المنشآت الفندقية للقيام بدور مراكز العزل المؤسسي، وذلك من منطلق الواجب 
الوطني التضامني على الجميع.

وقالت سعادتها إن الوزارة عملت أيضا على التقصي الدقيق لتأثيرات الجائحة 
المباشرة على القطاع السياحي بالسلطنة، ووضعت عددًا من التصورات المحتملة لها 
وفق مستجدات الجائحة محليًا، والمتغيرات العالمية المرتبطة بالمنظومة السياحية، 
وأصدرت على ضوئها عددًا من التقارير منها مؤشر الخسائر المباشرة على القطاع 
السياحي في السلطنة التي بلغت أكثر من نصف مليار ريال عماني حتى بداية شهر سبتمبر 
2020م بسبب هذه الأزمة الاستثنائية.

وأكدت سعادتها أن ما أقرته الحكومة من إعفاءات وحزم تحفيزية وتسهيلات للقطاع 
الخاص، ساهمت في إعانة القطاع السياحي على الثبات بالرغم من حدة الأزمة، والحفاظ 
على استقرار وظائف ما لا يقل عن 773ر15 عُمانيا يعمل في القطاع السياحي.

ومن منطلق المسؤوليات المنوطة بوزارة التراث والسياحة، وضحت سعادة الوكيلة بأنه 
تم الانتهاء من وضع خطة شاملة لتعافي القطاع السياحي من آثار جائحة كوفيد 19 
تراعي سلامة القطاع السياحي، واستدامة رأس المال البشري، ودعم المجتمعات المحلية 
الحاضنة للسياحة، وتطوير البرامج السياحية، وتعزيز الاتصال والتسويق السياحي، 
ودعم الاستثمار السياحي مبينةً أنه سيتم الكشف عن برامجها التفصيلية خلال الفترات 
القادمة بعد التنسيق مع الجهات المعنية المختلفة.

وأشارت سعادة ميثاء المحروقية إلى أن مبادرة إلغاء شرط الحصول على التأشيرات 
السياحية لدخول السلطنة للزيارات القصيرة التي تشمل رعايا 103 دول حول العالم، 
تأتي لتساهم في تشجيع الحركة السياحية وتسهيل وصول السائحين الراغبين في زيارة 
السلطنة التي ترحب بالجميع، مثمنة هذا الإجراء الذي تم بالتوافق مع كافة الجهات 
المعنية وترى أنه سيثمر بنتائج تعزز دعم برامج تعافي القطاع.

وقالت سعادتها إنه تماشيًا مع مستجدات الأوضاع فقد تمت الموافقة من قبل اللجنة 
العليا على فتح الأنشطة والمواقع السياحية، وإقرار عدد من الإجراءات منها: تقليل 
فترة العزل الصحي عند الوصول إلى السلطنة والاكتفاء بفحص البلمرة (PCR) مع 
الالتزام بالعزل الصحي في المنشأة السياحية حتى ظهور نتيجة سلبية إضافة إلى عدد 
من الضوابط التي سيتم إصدارها من وزارة التراث والسياحة.

الجدير بالذكر أن وزارة التراث والسياحة أصدرت دليلًا للإجراءات الاحترازية 
بالمنشآت الفندقية ودليلا آخر للإجراءات الاحترازية بشركات السفر والسياحة وتم 
تحديثهما وفق المستجدات، وتزامنًا مع إعادة فتح المواقع السياحية فسيتم إصدار 
دليل خاص بالإجراءات الاحترازية في المواقع التراثية والسياحية.

وسيتم تنفيذ إلغاء شرط الحصول على التأشيرة السياحية للفترات القصيرة، مع 
التأكيد على أهمية التحقق من حيازة طالب التأشيرة على بعض الشروط والمتمثلة 
فيما يلي :

أن يكون الزائر يحمل جواز سفر ساري المفعول لمدة لا تقل عن (6) أشهر، سيتم 
السماح للشخص بالبقاء في السلطنة لمدة (10) أيام غير قابلة للتمديد، وفي حال 
تجاوز مدة البقاء سيتم احتساب غرامة تأخير بواقع (10) ريالات عن كل يوم. 

إذا كانت مدة البقاء غير كافية فيمكن للزائر طلب إحدى أنواع التأشيرات السياحية 
الأخرى قبل الوصول وفق النظام المعمول به وبالرسوم المقررة لكل نوع، وسيستفيد من 
هذا التسهيل الزوج والأبناء حتى ولو لم يكونوا من رعايا الدول المستفيدة من 
التسهيل طالما كانوا برفقته. 

أما الأجانب المقيمون في إحدى دول مجلس التعاون وكذلك الأجانب الذين لديهم 
تأشيرات عمل أو تأشيرات سياحية فيمكنهم الاستفادة من هذا التسهيل إن كانوا من 
رعايا هذه الدول. 

وفيما يخص التأشيرات السياحية الأخرى (السياحة لمدة شهر ، السياحة لمدة عام، 
المقيمون بدول مجلس التعاون الخليجي ، متعددة الرحلات ) ستبقى متاحة للزائر وفق 
النظام المعمول به حالياً. 

وكانت السلطنة قد سمحت في وقت سابق بإصدار التأشيرات السياحية لدخول السلطنة 
بعد توقف دام تسعة أشهر، في إطار الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطنة للحد 
من انتشار جائحة فيروس "كوفيد-19" المستجد، واشترطت أن يكون قدوم السياح في 
إطار أفواج سياحية منظمة من قبل الفنادق والشركات السياحية. 

/ العمانية /
م..س