Oman News Agency

 

 

أوقات الصلاة

 

الفجر 04:09 AM
الظهر 12:18 PM
العصر 03:40 PM
المغرب 06:59 PM
العشاء 08:18 PM
سعر صرف العملة
آخر تحديث في
  شراء بيع
AED
EUR
INR
JPY
USD

الإبصار بالمعرفة.. في خدمة المكفوفين بالجزائر ..النشرة الثقافية..

 2174   

Print


الجزائر في 9 ديسمبر /العمانية/ تعملُ دار "الإبصار بالمعرفة" للنشر، منذ 11 سنة، 
على رفع مستوى الوعي بفئة المكفوفين التي تضم 200 ألف شخص في الجزائر، 
كما تُحاول أن تضع بين أيدي هذه الفئة مصادر متنوّعة من الكتب، سواء تلك التي 
يطلُبونها بغرض التعلُّم أو من أجل الترفيه، خاصة في ظلّ النقص الذي تشهده سوق 
كتب المكفوفين بلغة "برايل".
وتمثل دار "الإبصار بالمعرفة" تجربة نادرة، عمل على خوضها الشاعرُ والموسيقيُّ 
عبد الرحمن أمالو، بإمكانياته الفردية، ووضع منشوراتها مجَّاناً أمام فئة المكفوفين، 
ليُذلّل سبيلهم في الوصول إلى المعرفة، خاصّة وأنّ الكثير منهم ينتظمُون للدراسة 
عبر المؤسّسات التربوية وفي الجامعات الجزائرية.
ويُؤكد أمالو لوكالة الأنباء العمانية، أنّ تجربته مع المكفوفين بدأت منذ سنوات طويلة، 
حتى قبل تأسيس الدار، حيث بدأ مسيرته في خدمة هذه الفئة من المجتمع بطباعة 
القرآن الكريم بطريقة "برايل"، وتوزيعه على المساجد والمكتبات، ليكون بين أيدي 
القرّاء الذين حُرمُوا نعمة البصر، ومساعدتهم على تلاوة القرآن وتصفُّحه. كما وضع 
في متناولهم كتُباً أخرى حول تعليم الصلاة والوضوء، فضلاً عن كتب لتعليم 
الموسيقى، وعدد من المجموعات الشعرية.
وقد أصدرت الدار مؤخراً، عدداً من الكتب ضمن سلسلة تاريخية تتحدّث عن رموز 
مقاومة الاستعمار الفرنسي، على غرار "سيرة الشهيدة لالة فاطمة نسومر"، و"العربي 
بن مهيدي"، و"يوسف زيغود" و"حسيبة بن بوعلي"، كما أثرت مكتبة "برايل" بكتاب 
باللُّغة العربية، من تأليف المحامي صالح قويسم، بعنوان "المفاهيم الأساسية للاقتصاد 
السياسي"؛ وهو دراسة موجزة موجّهة لمساعدة الطالب والباحث على حدّ سواء، 
فضلا عن كتاب ألعاب موجّه للأطفال.
ويُشير أمالو إلى أنّ نشاطاته لا تقتصر على ما تُقدّمه الدار، بل تتعدّى ذلك إلى 
مساعدة المكفوفين على تذوُّق الموسيقى والفنون الأخرى، بشتّى الوسائل المتوفّرة، 
المكتوبة والمسموعة. 
/العمانية/178