الأخبار

احتفال ولاية السيب بـ(العيود) بمناسبة عيد الأضحى المبارك
احتفال ولاية السيب بـ(العيود) بمناسبة عيد الأضحى المبارك

السيب في 11 يوليو /العُمانية/ انطلق اليوم احتفال ولاية السيب بمناسبة عيد الأضحى المبارك بما يُعرف محليًّا بـ(العيود)، في منطقة المعبيلة الجنوبية بجوار مركز (مسقط مول)، بمبادرة مجتمعية من أهالي الولاية بالتعاون مع مكتب والي السيب، وبلدية مسقط، ورواد ورائدات الأعمال من أعضاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالولاية، وتستمر ثلاثة أيام.وفي تصريح لوكالة الأنباء العُمانية قال سعادة الشيخ إبراهيم بن يحيى الرواحي والي السيب، المشرف العام على احتفال (العيود): إن الولاية اعتادت على أن تُقيم احتفالات العيود وهبطة عيد الأضحى المبارك منذ قديم الزمان، ولكن توقفت لمدة سنتين بسبب جائحة كورونا.

وأضاف سعادته بأنه تم تشكيل لجنة للإعداد وللإشراف المسبق على الفعالية وتم اختيار موقع العيود بجوار الهبطة على أرض مسورة مساحتها (18) ألف متر مربع، وقامت بلدية مسقط بالسيب بتسوية الأرض وتسوير الموقع وتزويده بالمرافق الخدمية اللازمة كالمصليات ودورات المياه والاستراحات، وإنشاء خيمة كبيرة مكيفة لإقامة الفعاليات والمعرض التجاري المصاحب، على مدى ثلاثة أيام.

وأشار سعادة والي السيب إلى أن العيود اشتمل هذا العام على معرض تجاري مفتوح لرواد ورائدات الأعمال بالولاية، يحتوي على مختلف الصناعات والمنتجات التجارية، وإقامة قرية تراثية عُمانية تضم البيئتين البحرية والزراعية اللتين تشتهر بهما الولاية، بالإضافة إلى بيت سعف من جريد النخيل (البيت الريفي العُماني) بجميع أركانه من الخيمة والعريش والمنام (السجم) والمطبخ، إلى جانب ركن للحرفيين الذين يقدمون عروضًا حية لمختلف الصناعات التقليدية العُمانية ومن ثم عرضها للبيع، وركن للباعة المتجولين، ومسرح مصغر لإقامة المسابقات و"الاسكتشات" المسرحية والمقطوعات الموسيقية، إضافة إلى فرق الفنون الشعبية وما تقدمه من لوحات ورقصات فنية وشعبية تضيف طابع البهجة والفرح على الجمهور، وتقديم (عيدية) للأطفال، وهدايا للكبار.

/العُمانية/

هيثم الربيعي