الأخبار

ختام فعاليات "هاكاثون ساس 48 " لتقنيات الإغاثة
ختام فعاليات

مسقط في 4 نوفمبر/العُمانية/ اختتمت اليوم فعاليات هاكاثون ساس 48 لتقنيات الإغاثة التي نظمتها وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بمشاركة 18 فريقًا وأكثر من 100 منافس على مدار ثلاثة أيام.

رعى فعاليات الختام معالي الدكتور هلال بن علي السبتي وزير الصحة.

وتهدف الفعاليات إلى توظيف التقنية الحديثة في إيجاد حلول مبتكرة للإنقاذ والإغاثة في أوقات الأزمات، واقتراح حلول عملية استباقية لتعزيز جاهزية الأنظمة الوطنية للاستجابة لحالات الطوارئ.

وقال سعادة الدكتور علي بن عامر الشيذاني وكيل وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات للاتصالات وتقنية المعلومات: إن فعاليات هاكاثون ساس 48 هي مسابقة لمدة 48 ساعة يتم الطلب فيها الخروج بحلول تقنية لإدارة الكوارث والإغاثة.

وأضاف سعادته أن الهدف من إقامة الفعاليات هي الخروج بأفكار تقنية متطورة لإدارة الكوارث والإغاثة وإيجاد حلولًا متنوعة في تقنيات الإغاثة تشمل العديد من القطاعات من بينها القطاع الصحي والطبي، وقطاع اللوجستيات والعمليات وقطاع البنية الأساسية والتكنولوجيا إلى جانب قطاع المجتمع المدني والجمعيات الأهلية.

وجاءت نتائج المسابقة على النحو التالي:

حصل فريق (آزر) على المركز الأول عن مشروع (لمساعدة الجهات المعنية لتحديد وايجاد الأفراد ذوو المهارات والخبرات اللازمة للمساعدة في جهود الانقاذ خلال فترة الأزمات)، وحصل على المركز الثاني فريق (مدد) عن مشروع (الحصول على المعلومات والبيانات من وسائل التواصل الاجتماعي وتحليلها من أجل توزيع ونشر فرق الانقاذ والإغاثة بطريقة أكثر كفاءة في المناطق المتضررة).

أما المركز الثالث فقد حصل عليه فريق (إيواء) عن مشروع (ايصال الرعاية الصحية خلال أوقات الأزمات والكوارث من خلال استخدام طائرات بدون طيار الدرون)، وذهبت الجوائز التشجيعية إلى كل من عبدالله المنذري وسعيد القصابي وسامي الراسبي وعزيز الشبيبي والبراءة البدوي وجواهر الخروصية.

وفي الختام تم توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة.

الجدير بالذكر ان الحلول المقترحة من قبل الفرق المشاركة جاءت لتعزيز أساليب التعامل مع الكوارث وتحسين طرق التواصل وتنسيق الجهود وتوزيع الموارد في ظل هذه الأوقات الاستثنائية.

/العُمانية/

عماد الحضري/أميمة العجمية

أخبار ذات صلة ..