الأخبار

مجموعة من الأكاديميين ينجحون في دراسة الوعي الصرفي (المورفولوجي) لدى تلاميذ الصف الرابع بسلطنة عُمان
مجموعة من الأكاديميين ينجحون في دراسة الوعي الصرفي (المورفولوجي) لدى تلاميذ الصف الرابع بسلطنة عُمان

مسقط في 3 ديسمبر / العُمانية / نجحت مجموعة من الأكاديميين التربويين من كلية التربية بجامعة السُّلطان قابوس بالتعاون مع المدارس الحكومية في محافظتي جنوب الباطنة والداخلية في دراسة الوعي الصرفي (المورفولوجي) لدى تلاميذ الصف الرابع بسلطنة عمان، وهي إحدى الدراسات التي تشرف عليها المؤسسة التنموية للشركة العُمانية للغاز الطبيعي المسال التي تم تطبيقها على المدارس الحكومية التابعة لوزارة التربية والتعليم في محافظتي جنوب الباطنة والداخلية.

وقالت الدكتورة فاطمة بنت محمد الكاف أستاذ مساعد بقسم المناهج والتدريس في كلية التربية بجامعة السُّلطان قابوس إن فئة صعوبات التعلم من الفئات الأكثر انتشارا بين تلاميذ المدارس وخاصة في المرحلة الأساسية، حيث سعى العديد من المؤسسات التربوية والتربويين لإيجاد الحلول المناسبة لمشكلات هذه الفئة.

وأضافت أن هناك مجموعة من التلاميذ يمتازون بذكاء عادي أو متوسط أو فوق المتوسط وليست لديهم أي مشاكل حسية أو صحية، ويظهر بما يسمّى بصعوبات في تعلم القراءة الجهرية والفهم القرائي.

ووضحت أن الدراسة هدفت إلى إعداد برنامج مقترح فعال في الوعي المورفولوجي (الصرفي) في تحسين الفهم القرائي عند تلاميذ الصف الرابع الأساسي ذوي صعوبات التعلم بسلطنة عمان، على ضوء مراجعة الأدبيات والبرامج التدريبية ومن خلال التركيز على الفهم القرائي في مدارس التعليم الأساسي، ومعرفة العوامل المؤثرة فيه والنتائج المترتبة عليه بعد تطبيق البرنامج في الوعي الصرفي، بما يسهم في تحسين الفهم القرائي لدى تلاميذ الصف الرابع الأساسي من ذوي صعوبات التعلم في سلطنة عمان.

وأفادت بأن الدراسة استهدفت 80 تلميذا من تلاميذ الصف الرابع الأساسي من ذوي صعوبات التعلم في محافظتي الداخلية وجنوب الباطنة ، قُسمت إلي مجموعتين، تجريبية وضمت 40 تلميذا درسوا البرنامج المقترح في الوعي المورفولوجي (الصرفي )، والضابطة وضمت 40 تلميذا درسوا بالطريقة المعتادة.

وبينت أنه بعد انتهاء التجربة طُبقت ثلاثة اختبارات على التلاميذ ممثلة في: الوعي الصرفي، و الفهم القرائي، والمفردات، وأشارت نتائج المشروع إلي وجود فروق دالة إحصائيًّا عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطي درجات تلاميذ المجموعة التجريبية والضابطة في اختبار الوعي المورفولوجي (الصرفي )لصالح المجموعة التجريبية تعزى إلى البرنامج.

وأكدت على أهمية تطبيق البرنامج في مدارس سلطنة عُمان لتلاميذ الصف الرابع الأساسي من فئة صعوبات التعلم، وتدريب معلمات صعوبات التعلم على هذا المشروع لما له من فائدة كبيرة لهؤلاء الفئة في تحسين الفهم القرائي بشكل خاص والقراءة بشكل عام.

جدير بالذكر أن التعليم في سلطنة عُمان إحدى الدعائم الرئيسة في رؤية عُمان 2040، حيث تتجسد الرؤية التعليمية في تعليم متطور وحديث، وفق أعلى المعايير، من خلال التوجه الاستراتيجي “تعليم شامل وتعلم مستدام وبحث علمي يقود إلى مجتمع معرفي وقدرات وطنية منافسة”.

/العُمانية/ نشرة المحافظات

أميمة العجمية