الأخبار

ندوة "تنمية اقتصاد محافظة ظفار" توصي بحوكمة وتنظيم طرح الفرص الاستثمارية
 ندوة

صلالة في 17 يناير /العُمانية/ أوصت ندوة تنمية اقتصاد محافظة ظفار بتعزيز دور المحافظة كمركز عالمي لاستضافة البيانات بالتنسيق مع مجموعة إذكاء وتنمية المواسم السياحية في المحافظة على مدار العام مع الاستمرار في تطوير البنى الأساسية لضمان التعامل مع النمو الاقتصادي، وخصوصًا الطرق والطاقة وتطوير المواقع السياحية.

ناقشت الندوة التي نظمتها الجمعية الاقتصادية العمانية بالتعاون مع مكتب محافظ ظفار بمجمع السُّلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه تحت رعاية صاحب السموّ السّيد مروان بن تركي آل سعيد محافظ ظفار، أهمية توفير إحصاءات وبيانات خاصة بمحافظة ظفار بالتعاون مع المركز الوطني للإحصاء والمعلومات كقاعدة تنطلق منها عمليات التخطيط وتقييم البرامج والمشاريع وقياس أثرها ودرجة فعاليتها.

وأكدت الندوة على حوكمة وتنظيم طرح الفرص الاستثمارية في المحافظة، وخاصة المتعلقة بقطاع الضيافة والترفيه، والعمل على تعظيم القيمة المحلية للشركات الكبرى العاملة في محافظة ظفار بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عُمان بالمحافظة.

تضمنت الندوة جلستين حواريتين الأولى بعنوان "استشراف آفاق التنمية في محافظة ظفار"، اشتملت على أربعة أوراق عمل وهي: "متطلبات تحقيق التنمية الاقتصادية بمحافظة ظفار"، و"ظفار وخطط التنمية المستدامة"، و"دور هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في دعم قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة"، بالإضافة إلى ورقة عمل بعنوان "تنمية المحافظات.. من التخطيط إلى التنفيذ محافظة ظفار أنموذجًا".

وجاءت الجلسة الثانية بعنوان "دعم رواد الأعمال ودور القطاع الخاص في التنمية" تضمنت ثلاثة أوراق عمل وهي: "تكامل الخطط التنموية مع القطاع الخاص لتعزيز تنافسية محافظة ظفار"، و"واقع السياحة ومستقبلها وأثرها في التنمية الاقتصادية بمحافظة ظفار"، بالإضافة إلى ورقة عمل بعنوان "استثمر في عُمان".

هدفت الندوة إلى إبراز النشاط الاقتصادي لمحافظة ظفار والتعرف على الفرص التي تتمتع بها، إلى جانب إبراز ملامح أهم الأعمال التنموية وتسليط الضوء على أهم الاستثمارات وإيجاد النمو لتعزيز المداخيل الاقتصادية والفرص الاستثمارية في المحافظة.

/العُمانية/

عماد/سعود الحضري