الأخبار

50 بالمائة نسبة الإنجاز في مشروع تحديث النموذج الرياضي لحوض النجد بمحافظة ظفار
50 بالمائة نسبة الإنجاز في مشروع تحديث النموذج الرياضي لحوض النجد بمحافظة ظفار

صلالة في 6 مارس / العُمانية / بلغت نسبة الإنجاز في مشروع تحديث دراسة النموذج الرياضي للمخزون الجوفي في منطقة النـجد بمحافظة ظفار 50 بالمائة حتى نهاية عام 2023م، تنفّذه وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه ضمن جهودها لتنمية وتقييم ومراقبة الموارد المائية المتاحة بتكلفة تقدّر بـ 138 ألف ريال عُماني.

ومن المؤمل الانتهاء من مشروع تحديث الدراسة في النصف الثاني من عام 2024م، ويُتوقع أن يحقق نتائج علمية تساعد على تحديد كميات المياه المتوفرة بالخزان الجوفي لاستغلالها بما يحفظ استدامته.

ويُعد مشروع تحديث الدراسة استكمالاً للدراسة التي بدأت في عام 2014م وتماشياً مع مشروعات تقييم الوضع المائي في حوض النجد التي تهدف إلى تحديد الموارد المائية المتاحة في منطقة النجد وإمكانية استغلالها من خلال إعداد نموذج رياضي.

وفي هذا السياق، يقول المهندس علي بن بخيت بيت سعيد مدير دائرة موارد المياه بالمديرية العامة للثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه بمحافظة ظفـار إنّ الوزارة نفّذت 3 مشروعات للحفر الاستكشافي في منطقة النجد خلال أعوام 2003 و 2007 و 2012م موضحًا أن المساحة التي تشملها الدراسة الحالية في منطقة النـجد تـٌقدر بـحوالي (89000) كيلومتر مربع، إذ تُعد منطقة النجد صحراء صخرية تنحدر خلالها مجموعة من الأودية الكبيرة مع وجود الكثبان الرملية في الأجزاء الشمالية وتمثل 10 بالمائة من إجمالي مساحة المنطقة.

وبيّن أن الدراسة تهدف في المقام الأول إلى تحديد وتقييم المواصفات والخصائص الهيدروليكية والهيدروجيولوجية للطبقات الحاملة للمياه في منطقة النجد، بالإضافة إلى تقييم كمية المياه الجوفية التي يمكن استغلالها في إطار التغيرات الناتجة عن التنمية الزراعية المستقبلية والتنبؤ بالتغيرات الهيدروجيولوجية بعد مرور فترات زمنية طويلة على التنمية الزراعية بالمنطقة.

وأضاف أن مشروع الدراسة يهدف كذلك إلى تجميع ودراسة وتحليل البيانات المائية المتوفرة من مختلف المشروعات السابقة التي نُفّذت في منطقة النجد إلى جانب تحديد كميات التغذية السنوية للمخزون الجوفي ومعدلات الضخ الحالية والمستقبلية بالإضافة إلى إعداد نموذج رياضي لإدارة الموارد المائية الجوفية المتاحة في المنطقة وتطبيق محاكاة الخزانات الجوفية الأربعة الأساسية (أ ، ب ، ج ، د).

وأشار إلى أن الخزان الجوفي (أم الرضومة) يُعد جزءًا من الخزان الجوفي غير المتجدد والممتد في شبه الجزيرة العربية إذ تشكلت هذه المياه خلال (30,000) سنة الماضية (فترة مطيرة) أدت إلى تخزين كميات من المياه (مياه أحفورية Fossil Water) بالخزان الجوفي (الحجر الجيري).

ولفت إلى أن الطبقات الحاملة للمياه بالمنطقة تنقسم إلى أربعة خزانات جوفية مختلفة، موضحًا أن منطقة النجد تحتوي على مخزون جيد من المياه الجوفية غير متجددة يمكن استغلاله للزراعة فقط، نظرا لعدم تطابقها مع المواصفات العُمانية لمياه الشرب والاستخدام الآدمي.

واختتم المهندس مدير دائرة موارد المياه حديثه بالإشارة إلى أن عملية النموذج الرياضي اعتمدت على تحليل وتوثيق البيانات المتوفرة جُمعت من المشروعات والدراسات السابقة في منطقة النـجد، إذ اُستخدم النظام الرياضي المعروف باسم (MODFLOW) وهو نموذج رياضي معترف به دولياً وقابل للتكيف مع الظروف الهيدرولوجية المختلفة.

وطبقًا للبيانات المتوفرة فقد تم بناء النموذج الرياضي للفترة بين عامي 2014-2023 لمحاكاة الظروف السائدة في الخزانات الجوفية الأربعة مع التركيز على الخزانين ( ج، د)، بما يضمن إدارة وتقييم ومراقبة الموارد المائية الجوفية المتاحة في المنطقة.

/العُمانية/ نشرة المحافظات

مصعب العجيلي