الأخبار

ختام برنامج تنمية قدرات الأكاديميين في توظيف الذكاء الاصطناعي بمحافظة ظفار
ختام برنامج تنمية قدرات الأكاديميين في توظيف الذكاء الاصطناعي بمحافظة ظفار

صلالة في 18 أبريل /العُمانية/ اختتم اليوم برنامج تنمية قدرات الأكاديميين في توظيف الذكاء الاصطناعي التوليدي لتنمية مهارات المستقبل لدى الطلبة بمحافظة ظفار ونظمته وزارة الثقافة والرياضة والشباب بمجمع السُّلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة.

وألقت الدكتورة مشاعل بنت عوض الصيعرية رئيسة البرنامج التدريبي محاضرة بجامعة التقنية والعلوم التطبيقية كلمة قالت فيها إن برنامج تطوير قدرات الأكاديميين في توظيف الذكاء الاصطناعي التوليدي وتنمية مهارات المستقبل لدى الطلبة يمثل خطوة مهمة للإسهام في تحقيق رؤية عُمان 2040 وأهداف التنمية المستدامة، ويعزز استعدادنا لمواجهة التحديات المستقبلية والاستفادة من فرص التطور التكنولوجي.

من جانبه تحدث الدكتور ناصر بن علي الجهوري رئيس لجنة التحكيم للمشروع الوطني "مهارات الشباب العُماني"، مساعد نائب رئيس جامعة التقنية والعلوم التطبيقية للأنظمة الإلكترونية والخدمات الطلابية حول هدف المشروع الوطني الرائد لدراسة مهارات المستقبل وبناء القدرات وتنمية مهارات الشباب العماني.

تضمن ختام البرنامج حلقة عمل حول الذكاء الاصطناعي التوليدي والفرص التي يوفرها والتحديات التي يفرضها سواء على مستوى الافراد أو المؤسسات كالتحديات الأخلاقية المرتبطة بالخصوصية والتأثير على سوق العمل إلى جانب تقديم عرض مرئي حول ما تم خلال فترة إقامة البرنامج.

رعى المناسبة موسى بن عبدالله القصابي مدير عام المديرية العام للثقافة والرياضة والشباب بمحافظة ظفار.

جدير بالذكر أن البرنامج تضمن ثلاثة محاور رئيسة بالإضافة إلى حلقة عمل عن بعد بعنوان : "دور الذكاء الاصطناعي التوليدي في تنمية مهارات المستقبل وتحسين العملية التعليمية، والبحث العلمي" هدفت إلى نشر الوعي بأهمية تقنيات الذكاء الاصطناعي، والإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتحسين جودة أنظمة التعليم لمواكبة التطورات المتسارعة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي والاستفادة منها في الاستعداد للمستقبل.

/العُمانية /

أحمد/عادل البراكة