الأخبار

مستشفى البريمي يُنظم المؤتمر الوطني التاسع لوحدات الرعاية الحرجة
مستشفى البريمي يُنظم المؤتمر الوطني التاسع لوحدات الرعاية الحرجة

البريمي في 24 سبتمبر/العُمانية/ نظم مستشفى البريمي المؤتمر الوطني التاسع لوحدات الرعاية الحرجة اليوم السبت بهدف مناقشة التحديات التي تواجه أقسام العناية الحرجة والإنجازات التي حققتها في السنوات الماضية.

وتضمن المؤتمر ثماني محاضرات تحدثت عن أحدث التقنيات المستخدمة في عمليات استبدال الركبة والتحديات التي واجهت قسم العمليات في المرحلة الأولى التي بدأ فيها العمل بإجراء هذا النوع من العمليات، كون مستشفى البريمي يعد واحدا من بين خمسة مستشفيات في سلطنة عُمان تجري فيها عمليات استبدال الركبة، بالإضافة إلى الحديث عن جهاز منظار الحنجرة بالفيديو وجهاز منظار الحنجرة بالألياف البصرية،إذ تعتبر من الأجهزة المتقدمة في عمليات إدخال أنبوب التنفس الصناعي في العمليات وفي الحالات الطارئة..

وتناولت أوراق المؤتمر الحديث عن المحاليل المغذية ودورها في عمليات الإنعاش والحالات الطارئة الناتجة عن الجفاف الحاد أو النزيف الحاد أو حالات العدوى الشديدة، والسموم وطريقة علاجها في قسم الحوادث والطوارئ، واستعراض أكثر أنواع حالات التسمم التي تحدث في محافظة البريمي وآخر التحديثات من قسم السموم في وزارة الصحة.

وفيما يتعلق بغسيل الكلى جرى الحديث عن أبرز التحديات التي واجهته في مرحلة البدايات، واستخدام الغسيل البريتوني بدلا عن غسيل الكلى المعتاد وتأثيره على جودة الحياة ونشاطها، وبدائل الغسيل الكلوي وأهم الصعوبات والتحديات أثناء العلاج، والحديث عن أهمية التغذية للمرضى ذوي الحالات الحرجة والطرق المتعددة للتغذية مثل التغذية عن طريق الأنابيب أو التغذية عن طريق الوريد وأهم التحديات التي تواجه توفير هذا النوع من التغذية وصعوبة الموازنة بين العناصر الغذائية في الحالات الصعبة.

وصاحب المؤتمر معرض للأجهزة المستخدمة في الأقسام الحرجة (العناية المركزة، قسم العمليات، قسم غسيل الكلى، قسم الحوادث والطوارئ)، وعرض مرئي عن عمل بعض الأقسام، ومجسمات عن بعض المهارات التمريضية فيه.

رعى المؤتمر سعادة أحمد بن فارس العزاني، عضو مجلس الشورى ممثل ولاية البريمي، بحضور الدكتور أحمد بن سعيد السعيدي ،المدير العام للمديرية العامة للخدمات الصحية بالمحافظة.

/العُمانية/

أسماء الفزارية