الأخبار

ملتقى تعزيز الشراكة بين المدرسة والأسرة /لأجلهم نتشارك/ بمحافظة البريمي
ملتقى تعزيز الشراكة بين المدرسة والأسرة /لأجلهم نتشارك/ بمحافظة البريمي

البريمي في 8 مايو /العُمانية/ نظَّمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة البريمي اليوم ملتقى تعزيز الشراكة بين المدرسة والأسرة في تربية الأبناء وتعليمهم /لأجلهم نتشارك/.

تضمَّن الملتقى ثلاثة محاور رئيسة، جاء المحور الأول عن "الشراكة بين المدرسة والأسرة" وقُدمت فيه ورقة عمل بعنوان "دور الأسرة في التحصيل الدراسي للأبناء" وورقة أخرى حملت عنوان "معًا نربي أبناءنا"، أما المحور الثاني فركز على تجارب ومبادرات تربوية وهي مبادرة "كلنا الطلائع" فيما تناول المحور الثالث "الأساليب التربوية المعاصرة في تربية الأبناء".

وخرج الملتقى بعدد من التوصيات منها التأكيد على ضرورة إقامة ملتقيات سنوية على مستوى محافظة البريمي لإبراز جهود الشراكة المجتمعية، والوقوف على أدوار مجالس أولياء الأمور بمختلف مستوياتها، وعرض التجارب الرائدة في هذا المجال .

كما تضمّنت التوصيات توعية مجالس أولياء الأمور بمنظومة تقرير الأداء المدرسي، وأدوارهم التشاركية في عملية دعم وتطوير أداء المدارس، وقوة القيم ودورها في بناء شخصية الأبناء، وتنمية أخلاقهم، وتعزيز تقديرهم لذواتهم، وبناء مستقبلهم، والتكامل والتعاون بين جميع مجالس أولياء الأمور في مختلف مدارس محافظة البريمي وخارجها، وتبادل الخبرات فيما بينها تفعيلًا للشراكة المجتمعية.

وقال عبدالله بن مرهون العيسائي مدير دائرة الإشراف التربوي إن تنظيم الملتقى يؤكد على أهمية تعزيز الشراكة بين المدرسة والأسرة ومؤسسات المجتمع المحلي القائمة على التعاون والتواصل وتبادل الخبرات والدعم الإيجابي للرقي بالعملية التعليمية والطلبة والحفاظ على القيم والعادات العُمانية الأصيلة.

وفي الختام قام سعادة الشيخ راشد بن سعيد الكلباني والي البريمي راعي المناسبة بتكريم المشاركين في الملتقى.

/العُمانية/

فيصل / أنور الغريبي