الأخبار

تواصل الأعمال في تنفيذ عدد من المشاريع التنموية في ولاية السنينة
تواصل الأعمال في تنفيذ عدد من المشاريع التنموية في ولاية السنينة

البريمي في أول أكتوبر /العُمانية/ تتواصل الأعمال في عدد من المشاريع التنموية في ولاية السنينة بمحافظة البريمي والتي ينفذها مكتب محافظ البريمي ضمن مشاريع تنمية المحافظات.

وقال سليمان بن محمد البلوشي رئيس قسم المشاريع بمكتب محافظ البريمي إنَّ أبرز المشاريع الجاري تنفيذها في ولاية السنينة مشروع إنارة الطريق (حفيت-السنينة) بطول 47 كيلومترًا، بواقع 670 عمودًا، حيث بلغت نسبة الإنجاز فيه 90 بالمائة، وكذلك مشروع تطوير مدخل ولاية السنينة وهو عبارة عن تجميل المدخل من مختلف الجهات لإضافة لمسات جمالية وزيادة نسبة المسطحات الخضراء في الولاية، إذ بلغت نسبة الإنجاز فيه 80 بالمائة؜.

وأشار إلى أنَّ من ضمن المشاريع الإنمائية الجاري تنفيذها في الولاية مشروع رصف الطرق الداخلية لمختلف قرى ومناطق الولاية، وتمَّ الانتهاء من المسوحات وطبقات التربة الأساسية للمشروع، أمَّا عملية الرصف فسيجري تنفيذها خلال الفترة القريبة القادمة، وقد بلغت نسبة الإنجاز بالمشروع 60 بالمائة.

وبهدف الوقوف على مستجدات العمل في ولاية السنينة والاطلاع على مختلف الجوانب المرتبطة بها، زار اليوم سعادة السيد الدكتور حمد بن أحمد البوسعيدي محافظ البريمي الولاية، واطَّلع خلالها على سير العمل في تنفيذ المشاريع، إضافة لزيارة عدد من المواقع المقترحة لتنفيذ المشاريع فيها، منها الموقع المقترح لمشروع سوق الولاية، وميدان سباق الهجن، ومشروع مزرعة الدواجن، وحديقة السنينة، إضافة إلى زيارة المركز الرياضي وفلج الريعاني، ومشروع زراعة 50 ألف نخلة.

والتقى سعادة السيد الدكتور محافظ البريمي خلال الزيارة بأهالي ولاية السنينة، وجرى خلاله الاستماع إلى تطلعات ومقترحات أبناء الولاية لتطوير الولاية في مختلف الجوانب.

تجدر الإشارة إلى أنَّ ولاية السنينة تحتضن أحد أهم مشاريع الأمن الغذائي في سلطنة عُمان المتمثل في مشروع مزون للألبان، الذي استطاع أن يُشكل إضافة حقيقية للمحافظة، من خلال توفير فرص عمل للعُمانيين، ومنتجات وطنية بجودة عالية استطاعت أن تصل إلى عدد من الأسواق الخليجية، إضافة أنَّ الولاية تعد بيئة مناسبة لتنفيذ عدد من مشاريع الأمن الغذائي في المستقبل، تماشيًا مع مرتكزات الاستراتيجية العمرانية.

/العُمانية/ نشرة المحافظات

أنور الغريبي