الأخبار

ندوة اقتصادية تستعرض تنمية اقتصاد محافظة البريمي
ندوة اقتصادية تستعرض تنمية اقتصاد محافظة البريمي

البريمي في ٢٧ نوفمبر /العُمانية/ أوصت ندوة تنمية اقتصاد محافظة البريمي اليوم بالاستعجال في دراسة واعتماد المخطط الهيكلي لمدينة البريمي، و قيام مختلف الجهات الخدمية بتوصيل الخدمات لمختلف المواقع والمشاريع وفقًا لموجهات التنمية العمرانية، وضرورة التنسيق المستمر بين مختلف الجهات ذات الاختصاص تحت إشراف مكتب المحافظ.

كما أوصت بتسهيل إجراءات الحصول على التمويل للمشاريع السياحية، منها المعايير المطلوبة لدراسة الجدوى ونسبة المساهمة المطلوبة من المستثمر، الأمر الذي يشكل حاليا عائقا في تشجيع الاستثمار، وإيجاد آلية سريعة ومحددة للمستثمر لاستخراج التراخيص والتصاريح اللازمة لإقامة المشاريع.

وناقشت الندوة التي نظمتها الجمعية الاقتصادية العُمانية بالتعاون مع مكتب محافظ البريمي وغرفة تجارة وصناعة عُمان ممثلة بفرع البريمي في جلستين، الخطط الحكومية في تنمية محافظة البريمي، وريادة الأعمال ودور القطاع الخاص في استقطاب الاستثمار، واستهلت الندوة بكلمة الدكتور خالد بن سعيد العامري رئيس مجلس إدارة الجمعية الاقتصادية العُمانية.

واستعرض محمد بن علي اللواتي مدير دائرة الاستثمار بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار ورقة عمل بعنوان "استثمر في عُمان" تطرّق فيها إلى القطاعات الاقتصادية الواعدة المستهدفة التي تشمل السياحة، والتعدين، والتصنيع، والزراعة والثروة السمكية، والنقل، وتقوم منصة "استثمر في عُمان" التي تضم 15 مؤسسة حكومية وخاصة بدور استراتيجي في تطوير قطاع الاستثمار في سلطنة عُمان من خلال لتوضيح مسارات وقطاعات الاستثمار والقوانين المرتبطة بها.

وقدم المهندس أحمد بن سيف العيسائي مهندس تخطيط بالمديرية العامة للإسكان والتخطيط العمراني بمحافظة البريمي، ورقة عمل بعنوان "مبادرات المديرية العامة للإسكان والتخطيط العمراني بمحافظة البريمي في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية"، وقال: لتحقيق النمو الاقتصادي والازدهار في المحافظة تم تخصيص أربع مواقع للمنطقة الاقتصادية بنيابة الروضة، واعتماد موقع بولاية محضه (حميضة)؛ وعمل حلقة عمل تعريفية حول النطاق والسياسات والحياة الفطرية لتلك المواقع وذلك بالتعاون مع إدارة البيئة بالمحافظة، وغيرها من المشاريع.

من جانبها قدمت بدرية بنت مسلم الجديدية، مدير مختص في ريادة الأعمال بهيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ورقة عمل بعنوان "المؤسسات الصغيرة والمتوسطة .. البريمي أنموذجاً" ، تطرقت فيها إلى البرامج التمويلية كبرنامج "القيمة المحلية المضافة" الذي يختص بتمويل فرص أعمال مختلفة لمشاريع الشراكة مع مؤسسات وشركات القطاع الخاص تسهم في تمكين المؤسسات على النمو والتطور.

وقال حميد بن راشد الزيدي، مدير مساعد إدارة التراث والسياحة بمحافظة البريمي في ورقته "التنمية الاقتصادية لقطاعي التراث والسياحة بمحافظة البريمي: إن التوجه الإستراتيجي لقطاعي التراث والسياحة في سلطنة عمان يتجسد في بناء قطاع سياحي منتج ومتنوع ومتكامل يستفيد من الموروث التاريخي والثقافي والحضاري للبلاد، ويحافظ عليه بما يحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتم طرح الحزمة الثانية من الفرص وهي مشروع فندقي ومشروع تخييم مؤقت بالمربع صفوان بولاية محضة، بالإضافة إلى فرص استثمارية أخرى.

/العُمانية/

هيثم الربيعي / أنور الغريبي