الأخبار

تدشين خدمة العيادة المتنقلة بقرية الفيِّ بولاية محضة
تدشين خدمة العيادة المتنقلة بقرية الفيِّ بولاية محضة

محضة في 25 أبريل /العُمانية/ دشّنت المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة البريمي بالتنسيق مع الجيش السلطاني العُماني وتعليمية البريمي خدمة العيادة المتنقلة بقرية الفيِّ بولاية محضة.

وقال الدكتور ماجد بن راشد المقبالي مدير عام المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة البريمي: إن تدشين العيادة جاء استجابةً للمعطيات الصحية بالمحافظة جرّاء الأنواء المناخية التي مرت عليها خلال الفترة الماضية (منخفض المطير)، وتحقيقًا لسياسة وزارة الصحة في استمرارية تقديم الخدمات الصحية.

وأضاف أن أهمية هذه الخدمة تظهر بشكل كبير في فترة الأزمات، إذ يمكن التحرك بسرعة لتقديم الرعاية والخدمات الصحية الضرورية من خلال كادر طبي مدرب في المناطق التي تعاني من عوائق الوصول للمؤسسات الصحية، الأمر الذي يسهم بشكل كبير في تعزيز صحة الأفراد والمجتمع في المناطق التي يصعب الوصول إليها.

وأوضح المقبالي أن العيادة المتنقلة بقرية الفيِّ ستقدم الخدمات الصحية لأهالي قرية الفي والقرى المجاورة لها وهي الشويهة، وري، والشجا ، والضعينة، والصباخ، والودي ،والبون ، والكربي، مشيرًا إلى أن الخدمة تهدف لديمومة تقديم الخدمات العلاجية والوقائية الأساسية لأهالي القرية والقرى المجاورة لها، واستمرارية تقديم الأدوية اللازمة لأصحاب الأمراض المزمنة وهم مرضى السكري والضغط والربو، ومستلزمات مرضى الفشل الكلوي ممن هم بحاجة إلى الغسيل البريتوني بناء على الملفات الصحية لمراجعي هذه المنطقة بالمؤسسات الصحية بالمحافظة، فضلًا عن بعض التجهيزات لعلاج حالات الطوارئ.

وأشار إلى أنه جرى تجهيز العيادة بكافة التجهيزات الأساسية التي تساعد على تقييم عوامل الخطورة، منها قياس كثافة كتلة الجسم، وقياس ضغط الدم، وتشخيص حالات الإصابة بالسكري، وارتفاع ضغط الدم، إضافة إلى أن العيادة تتوفر فيها المطبوعات التوعوية والمواد التثقيفية الخاصة بالأمراض المزمنة والبرامج الصحية الوطنية.

وبيّن أنه جرى التنسيق مع الجيش السلطاني العُماني لتوفير الدعم اللوجستي، إضافة إلى التنسيق مع المديرية العامة للتربية والتعليم ممثلة في مدرسة الفيّ للتعليم للأساسي، لتوفير المكان المناسب للعيادة المتنقلة، تحقيقًا وتجسيدًا لمفهوم التكاملية بين المؤسسات الحكومية في إنجاح هذه المبادرة.

/العُمانية/

أنور الغريبي