الأخبار

أكثر من 55 ألف ريال عُماني المبالغ المسترجعة بحماية المستهلك بجنوب الباطنة بالرستاق
أكثر من 55 ألف ريال عُماني المبالغ المسترجعة بحماية المستهلك بجنوب الباطنة بالرستاق

الرستاق 3 أبريل /العمانية/ بلغ إجمالي المبالغ المسترجعة لصالح المستهلك التابعة للشكاوى خلال عام 2021م بإدارة حماية المستهلك بمحافظة جنوب الباطنة بالرستاق 55 ألفًا و567 ريالًا عمانيًّا، وبلغ إجمالي عدد الشكاوى والبلاغات التي تلقتها حماية المستهلك 721 شكوى وبلاغًا.

وقال سالم بن محمد العبري مدير إدارة حماية المستهلك بمحافظة جنوب الباطنة بالرستاق لوكالة الأنباء العُمانية، إن عدد الشكاوى في عام 2021م بلغ 577، بينما بلغ عدد البلاغات 144، وقد تم استقبال الشكاوى بعدة طرق؛ فمن خلال الموقع الإلكتروني تم استقبال 434 شكوى، و110 شكاوى من قاعة المراجعين و32 شكوى من الهاتف الذكي وشكوى واحدة من الخط الساخن.

وأضاف أن الشكاوى المستقبَلة أعلى من البلاغات بنسبة 80 بالمائة، وكان أكبر عدد للشكاوى في شهر يونيو بواقع 72 شكوى، أما البلاغات فلم تتجاوز نسبتها 20 بالمائة، وأكبر عدد تلقته إدارة حماية المستهلك بمحافظة جنوب الباطنة بالرستاق خلال شهر أكتوبر 2021م بواقع 25 بلاغًا.

وبيّن أن "خدمات أخرى" تصدّرت قائمة الشكاوى الواردة بنسبة 13 بالمائة لعام 2021م وتمثلت في رفض إرجاع "العربون" وشكاوى على الهاتف والأدوات الصحية والسيراميك، ثم تلاها قطاعا الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، وبعدها ورش الألمنيوم والحدادة والنجارة.

وأشاد بالجهود المبذولة من قِبل قسم الشكاوى في حلّ الشكاوى التي وردت لإدارة حماية المستهلك بمحافظة جنوب الباطنة بالرستاق، إذ بلغ عدد الشكاوى التي تعامل معها كل موظف خلال العام 144 شكوى، كما كانت نسبة الشكاوى المغلقة 97 بالمائة، والشكاوى قيد الإجراء لم تتجاوز نسبتها 3 بالمائة، وشكّلت مجمل الشكاوى من جملة السكان ما نسبته 33ر0 بالمائة.

وقال إن إجمالي عدد المخالفات المسجَّلة بإدارة حماية المستهلك بمحافظة جنوب الباطنة بالرستاق بلغ 91 مخالفة خلال 2021م.

وأشار إلى قيام أخصائيي الضبط بإدارة حماية المستهلك بمحافظة جنوب الباطنة بالرستاق، بتسجيل مخالفات خلال عام 2021م وتباينت في الكم والنوع على مدار العام، وتصدّرت مخالفات عدم وضع الأسعار الخاصة بالسلع والخدمات قائمة المخالفات بنسبة 10ر34 بالمائة من إجمالي المخالفات المحررة، تلاها رفع الأسعار دون موافقة الهيئة بنسبة 50ر16 بالمائة، بعدها مخالفات أخرى بنسبة 40ر15 بالمائة، ثم اختلاف السعر المعروض عن المفوتر بنسبة 5ر5 بالمائة، وباقي القطاعات 3 بالمائة.

وتابع: تم تحويل 10 سلع للفحص والمعاينة محصورة في زيوت السيارات وأدوات النظافة الشخصية (معاجين الأسنان) في عام 2021م.

وأردف بأن الإدارة نظّمت العديد من المبادرات والحملات التوعوية التي تتخللها العديد من المحاضرات والفعاليات، إضافة إلى المعرض التوعوي المصاحب لهذه الحملات والذي له أثر أكثر فاعلية في توصيل الرسائل التوعوية والأهداف المرجوة، ومنها مبادرة "سنصل أينما كنتم" التي تحمل في طياتها الكثير من الرسائل الهادفة، حيث انطلقت في شهر أبريل حتى نهاية شهر أكتوبر من عام 2018م، واستهدفت المناطق النائية والجبلية والأودية في الولايات التابعة لنطاق عمل الإدارة وهما ولايتا الرستاق والعوابي، حيث كانت الانطلاقة بقرية بلد سيت الجبلية البعيدة عن مركز المدينة واختُتمت في قرية فسح بوادي السحتن.

وذكر: تبعتها حملة "معرفتك بحقوقك حماية لك" التي استهدفت شريحة أخرى وهي فئة موظفي المؤسسات الحكومية والخدمية، والتي انطلقت من بداية أبريل إلى نهايته من عام 2019م، واستمرت الجهود دواليك مستهدفة شريحة أخرى وهي فئة الشباب الذين هم عماد المجتمع، فحملت هذه الحملة عنوان "التبغ القاتل الصامت" واستهدفت من خلالها طلبة المدارس الحكومية، مضيفًا أن هذه الحملة جاءت لمعالجة ظاهرة مجتمعية وهي استخدام التبغ الممضوغ غير المدخن، فتم استهداف ما يقارب (38) مدرسة بجميع مستوياتها، وقد ساهمت في بث الوعي عن الأضرار الناتجة عند استخدامها سواء على المستوى الصحي أو المجتمعي.

وتحدث قائلًا: تصاعدت الجهود بوتيرة متوازنة لتستهدف فئة الصغار، فتم إطلاق حملة "مستهلكنا الصغير" التي انطلقت في شهر ديسمبر من عام 2018م واستمرت حتى نهاية شهر يناير من عام 2019م، حيث شملت (21) مدرسة خاصة وحكومية، وكان الهدف من اختيار هذه الفئة هي تنشئة جيل واعٍ بحقوقه وواجباته منذ نعومة أظافره؛ لما في ذلك من أثر في رفع مستوى الوعي لديهم وبسط قواعد الاستهلاك الآمنة لديهم، وقد تمّ مؤخرًا إطلاق حملة مكافحة الغش التجاري "خداع ومخاطرة" التي انطلقت منذ بداية شهر نوفمبر من عام 2021م وانتهت بشهر يناير من عام 2022م، وشملت الحملة جميع الولايات التي تشرف عليها الإدارة.

وقال: تسعى إدارة حماية المستهلك بمحافظة جنوب الباطنة بالرستاق إلى استمرار الجهود التوعوية التثقيفية خلال العام الحالي بإقامة حملة توعوية تفتيشية بعنوان "التزامي أمان"، والتي تستهدف شريحة أخرى وهي فئة التجّار والمزوّدين سواء كانوا بالسلعة أو الخدمات لكل من صالونات التجميل ومحلات الحلاقة، وتهدف الحملة إلى رفع مستوى التوعية لدى هذه الفئة عن الممارسات الصحية اللازم اتباعها؛ للحفاظ على صحة وسلامة مرتاديها، الأمر الذي له الأثر الإيجابي على المستهلك وكذلك على استثمار هذه المؤسسات.

/العمانية/

سعيد الهاشمي

"نشرة المحافظات"


insert into silent_mdaycount values('','2022-06-30','topics-showtopic','121','400294','1')