الأخبار

صحية جنوب الباطنة.. جهود لتقديم الخدمات الصحية المختلفة
صحية جنوب الباطنة.. جهود لتقديم الخدمات الصحية المختلفة

الرستاق في 18 مايو /العُمانية/ تشهد الخطة الخمسية الصحية (2020-2025) بمحافظة جنوب الباطنة إضافة العديد من البرامج الصحية للمسنين والخدمات التمريضية المجتمعية، والتوسع في البرامج الصحية القائمة مثل الصحة المدرسية والأمراض غير المعدية؛ من أجل الارتقاء بجودة الخدمات الصحية المقدَّمة.

وفي هذا الإطار قال الدكتور علي بن عبدالله المقبالي مدير عام المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة جنوب الباطنة لوكالة الأنباء العُمانية إنّ المديرية قامت بدور مهم في تقديم أفضل رعاية صحية لأفراد المجتمع في مجال الرعاية الصحية الأولية والثانوية والثالثية وفي مجال الرعاية الصيدلانية والتمريضية وفي مجال المختبرات وخدمات الدم، وفي مجال الأشعة وخدمات التأهيل وفي مجال ضمان وتحسين جودة الخدمات الصحية وسلامة المرضى وفي مجال الأمراض المعدية وغير المعدية.

وأضاف: يوجد في محافظة جنوب الباطنة مستشفى مرجعي يقدِّم الخدمات الصحية الثانوية لأبناء هذه المحافظة، حيث تم افتتاح المبنى الحالي للمستشفى في 14 ديسمبر 1994م ليشكّل نقطة تحوُّل في الخدمات الصحية، كذلك يوفر المستشفى عدة خدمات أخرى مثل غسيل الكلى وخدمة العلاج الطبيعي، كما يوجد بها 4 مستشفيات محلية و3 مجمعات صحية و14 مركزًا صحيًّا موزعات بين ولايات المحافظة، ووصل عدد المؤسسات الصحية الخاصة بالمحافظة إلى 81 مؤسسة صحية.

وذكر أنّ صحية جنوب الباطنة بذلت جهودًا ملموسة في التصدي لجائحة كورونا كوفيد 19 حيث عقدت مجموعة من الاجتماعات والدورات وحلقات العمل التدريبية للوقوف على أحداث الجائحة، وشهدت المحافظة عددًا من حملات التحصين التي نُفّذت للفئات المُستهدفة في الحملة الوطنية للتحصين ضد كوفيد 19 في جميع أنحاء المحافظة للحد من انتشار الوباء.

وأشار إلى أنّ المديرية نفّذت حملة التحصين للعمّال الوافدين تجوب مختلف الولايات بالمحافظة؛ للتقليل من انتشار الجائحة بين أفراد المجتمع، كما نُفِّذت العديد من الزيارات الرسمية في المؤسسات الصحية لمراقبة ومتابعة الإجراءات في التصدي للجائحة، وما زالت الجهود الحثيثة تُبذل من قِبل المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة جنوب الباطنة لاحتواء جائحة كورونا كوفيد 19.

وأفاد بأنّ المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة جنوب الباطنة نفّذت العديد من الزيارات للمؤسسات والقرى الصحية بالمحافظة منها زيارة قرية صنيبع الصحية بولاية العوابي وقرية الحسنات الصحية بولاية نخل وقرية المقحم الصحية بولاية الرستاق وزيارة مراكز التحصين التي تمّ تنفيذها في المحافظة للاطلاع على سير عملية التحصين والخدمات الصحية المقدَّمة لقاطني هذه المناطق.

ولفت إلى أنّ صحية جنوب الباطنة قدّمت العديد من حلقات العمل والدورات التدريبية في سبيل صقل وتنمية وتدريب الكادر الطبي والصحي في مختلف المجالات، ومن الدورات التي أُقيمت حلقات عمل متقدِّمة للتدريب على مهارات القسطرة الوريدية المركزية، وحلقة عمل لتدريب المدرّبين من أجل رصد وتقييم مرض السل، وحلقة عمل عن اكتساب الشخصية الكاريزمية استهدفت المثقفات الصحيات والمثقفات القائمات بأعمال التثقيف الصحي.

وحثّ أفراد المجتمع على اتّباع العادات الصحية التي تناسبه وتناسب البيئة المحيطة له؛ فبدون الحفاظ على جسم صحي مُعافى فلن يتمكن الفرد من متابعة حياته كما يجب، وسيعاني الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية والبدنية، مؤكّدًا على أنّ ممارسة بعض العادات الصحية الإيجابية كممارسة الرياضة وشرب كمية كافية من الماء والحصول على قسط وافر من النوم والاتزان في الأكل الصحي السليم، لها من الفوائد الكبيرة التي تعود على صحة الإنسان.

واختتم الدكتور علي بن عبدالله المقبالي مدير عام المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة جنوب الباطنة قائلًا: "إنه في ظل وجود جائحة كورونا، على كل فرد تطبيق الطرق الاحترازية والتباعد الجسدي والتعقيم والمحافظة على نظافة اليدين بشكل دائم لتُسهم بشكل كبير في الحد من الإصابة بهذا المرض".

/العمانية/ نشرة المحافظات

سعيد الهاشمي / ياسر البلوشي

insert into silent_mdaycount values('','2022-06-30','topics-showtopic','121','402171','1')