الأخبار

ندوة الكسارات والمحاجر من منظور بيئي بشمال الشرقية
ندوة الكسارات والمحاجر من منظور بيئي بشمال الشرقية

إبراء في 3 أغسطس /العمانية/ نظمت اليوم هيئة البيئة ممثلة في إدارة البيئة بمحافظة شمال الشرقية ندوة بعنوان /الكسارات والمحاجر من منظور بيئي/ بالتعاون مع إدارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بالمحافظة، وذلك في إطار التعريف بالجهود والأدوار التي تبذلها حكومة سلطنة عمان للمحافظة على الموارد الطبيعية واستثمارها بما يحقق رؤية عمان 2040.

وقال محمد بن عامر الحجري رئيس قسم صون البيئة بإدارة البيئة بمحافظة شمال الشرقية في كلمة له إن الندوة تأتي في إطار جهود هيئة البيئة وتنفيذًا لرؤية عمان 2040 والخطة الرئيسية لصون وإدارة وتأهيل البيئات الطبيعية التي تهدف إلى توسعة الرقعة الخضراء وزيادة التنوع الأحيائي وإعادة بعض المواقع المتدهورة وتأهيل مواقع جديدة وذلك من خلال تنفيذ مشروع استزراع عشرة ملايين شتلة من الأشجار البرية العُمانية واستزراعها في عدد من المواقع بالمحافظة حيث تُسهم هذه المواقع إلى إيجاد توازن بيئي بين المنظومة البيئية المحيطة.

واشتملت الندوة التي أقيمت بمقر فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة شمال الشرقية في ولاية إبراء على تقديم عدد من أوراق العمل أبرزها ورقة عمل حول المبادرة الوطنية لزراعة عشرة ملايين شجرة التي تنفذها هيئة البيئة حاليًا في مختلف محافظات سلطنة عُمان والتعريف بالمبادرة وفق رؤية عمان 2040 وأهدافها إضافة إلى استعراض أنواع الأشجار المستهدفة من المبادرة والمواقع المستزرعة في محافظة شمال الشرقية وأهمها في ولاية بدية التي شهدت أول تجربة لنثر البذور عن طريق /الدرون/.

كما تضمنت الندوة كذلك تقديم ورقة عمل حول الكسارات والمحاجر من منظور بيئي وورقة أخرى بعنوان التوازن البيئي في القطاع التعديني إضافة إلى ورقة عمل حول الجانب الاقتصادي والاستثماري للمحاجر والكسارات في محافظة شمال الشرقية مقدمة من فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بإبراء.

رعى الندوة علي بن سالم الحجري النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة وتجارة عمان ورئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة شمال الشرقية بحضور عدد من المسؤولين بمؤسسات القطاعين العام والخاص بالمحافظة والمختصين والمهتمين بالمجال البيئي، والاستثمار في قطاع المحاجر والمسارات والتعدين.

/العمانية/

أحمد