الأخبار

ندوة لجهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة بشمال الشرقية
ندوة لجهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة بشمال الشرقية

إبراء في 31 مايو /العمانية/ نظّم جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة اليوم ندوة توعوية بعنوان "حماية المال العام وتعزيز النزاهة.. الأدوار المؤسسية والشراكة المجتمعية" وذلك في ولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية.

وتأتي الندوة التي أقيمت في جامعة الشرقية تحت رعاية سعادة الشيخ علي بن أحمد الشامسي محافظ شمال الشرقية بحضور سعادة أحمد بن سالم الرجيبي نائب رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة للتعريف بدور الجهاز في حماية المال العام وتعزيز النزاهة، إلى جانب التوعية بالتشريعات ذات الصلة بالمال العام.

وألقى الخبير أول رقابي عبدالله بن سعيد الحراصي مدير دائرة الرقابة المالية والإدارية في محافظتي شمال وجنوب الشرقية كلمة الجهاز، أشار من خلالها إلى أهمية الشراكة المؤسسية والمجتمعية في حماية المال العام، مؤكدًا على العناية التي توليها سلطنة عُمان من خلال جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة والجهات الحكومية المعنية برفع كفاءة استخدام الموارد تحقيقًا للأهداف المؤسسية بمستوى عالٍ من الفاعلية.

وبيّن أن الجهاز يتبنى برنامجًا متكاملًا للتوعية وتعزيز النزاهة، وذلك وفق إطار زمني ومؤشرات قياس وتقييم دقيقة، ويستهدف البرنامج ثلاث فئات رئيسة، تتمثل في: منتسبي الجهات المشمولة برقابة الجهاز والمؤسسات المتعاقدة مع الحكومة، وطلبة مؤسسات التعليم العالي والمدارس، والجمهور العام من خلال الجوامع ومؤسسات المجتمع المدني.

واستعرض أخصائي أول رقابة شبيب بن ناصر البوسعيدي مدير عام المديرية العامة للأعمال القانونية بالجهاز القوانين المنظمة لعمل الجهاز، مبينًا المنهجية المتبعة في تنفيذ أهداف الجهاز واختصاصاته وآلية العمل الرقابي، والإجراءات المتبعة عند اكتشاف الملاحظات والمخالفات، والإشارة إلى التقارير التي يصدرها الجهاز، وبيان دوره الرئيس في حماية المال العام وتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، إلى جانب استعراض نموذجي إقرار الذمة المالية والإفصاح السنوي.

/العمانية/

أحمد/حمد الحبسي