الأخبار

انطلاق "هاكثون ناسا لتطبيقات الفضاء" بمحافظة شمال الشرقية
انطلاق

بدية في 7 أكتوبر /العُمانية/ انطلق اليوم في ولاية بدية بمحافظة شمال الشرقية "هاكثون ناسا لتطبيقات الفضاء" الذي تستضيفه سلطنة عُمان ممثلة في جامعة التقنية والعلوم التطبيقية فرع إبراء بالتعاون مع الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء بالولايات المتحدة الأمريكية "ناسا" تحت شعار "تحدي تطبيقات الفضاء الدولية" بمشاركة أكثر من /185/ دولة حول العالم، وذلك تحت رعاية صاحب السمو السيد عزان بن قيس آل سعيد.

يأتي الهاكثون بهدف تطوير حلول مبدعة ومبتكرة لعدد من التحديات والمشكلات التي تطرحها "وكالة ناسا" في الموقع الإلكتروني للفعالية، حيث يتم تأهيل المشاركين لاستخدام البيانات المفتوحة التابعة للوكالة لمعالجة مشكلات العالم الحقيقي على الأرض والفضاء، والمنافسة في التصفيات على مدار "24" ساعة في جميع الدول المشاركة حول العالم، الحدث الذي يقام متزامنًا مع "350" مدينة حول العالم في "185" دولة وتسهم في إنجاحه أكثر من "11" وكالة فضائية، بلغت فيه المشاركة على مستوى سلطنة عُمان أكثر من "620" مشاركًا ومشاركة يمثلون "96" فريقًا، بالإضافة إلى مشاركة "56" مؤسسة.

ويتنافس المشاركون جميعًا في "31" تحديًا مختلفًا في موضوعات الفنون، والفيزياء الفلكية، والمناخ، والتنوع والإنصاف، والأرض، والألعاب، والمعدات، والعلوم المفتوحة، والكواكب والأقمار، والبرمجة، واستكشاف الفضاء، والشمس.

وألقى سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي رئيس جامعة التنقية والعلوم التطبيقية كلمة أشار فيها إلى أن الهاكثون يهدف إلى إيجاد منصة تعاونية تجمع بين أصحاب الأفكار الإبداعية من الطلبة والباحثين والمهتمين بعلوم الأرض والفضاء وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وأصحاب المبادرات والمشاريع والخبراء في مجالات الفضاء والنقل والاتصالات، لتحفيز الابتكار وتبادل الأفكار والتجارب.

وأكد على أن الجامعة من خلال المشاركة تسعى إلى توظيف الأدوات التكنولوجية والموارد المتاحة بفاعلية لضمان تحقيق نتائج ملموسة تخدم قطاعات متعددة وتعزز مكانة سلطنة عُمان كمركز رئيس للابتكار والتكنولوجيا والبحث العلمي والجامعة كمركز رائد في الابتكار التكنولوجي ودعم "رؤية عُمان 2040" من خلال التركيز على التكنولوجيا والابتكار وفتح مجال التعاون الدولي في قطاعات الفضاء والتكنولوجيا والتعليم.

تضمنت فعاليات اليوم الأول تقديم عرض مرئي عن الهاكثون، بالإضافة إلى تقديم أربع ورقات عمل رئيسة، تحدثت الأولى عن "التوجه الاستراتيجي لقطاع الفضاء في سلطنة عُمان"، وتناولت الورقة الثانية الحديث عن "أهمية وفرص ريادة الأعمال في قطاع الفضاء"، والورقة الثالثة تطرقت إلى "الأقمار الصناعية في خدمة الأرض"، فيما تناولت الورقة الرابعة "مساهمة الاتصالات الفضائية في سد الفجوة الرقمية".

وتصاحب الهاكثون إقامة عدد من الفعاليات والأنشطة، من بينها محاضرات ومسابقات وعروض مرئية، ورصد فلكي نهاري وليلي، وإقامة القبة الفلكية المتنقلة لرصد الأجرام السماوية، بالإضافة إلى المسرحيات الهادفة عن قضايا الفضاء ودورات تدريبية للمشاركين.

/ العُمانية /

صالح / حمد الحبسي