الأخبار

قطاع الخدمات الأساسية يواصل جهوده في المحافظات المتأثرة بالحالة الجوية
قطاع الخدمات الأساسية يواصل جهوده في المحافظات المتأثرة بالحالة الجوية

الرستاق في 3 أغسطس /العُمانية/ يواصل قطاع الخدمات الأساسية باللجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة جهوده في مختلف المحافظات المتأثرة بالحالة الجوية التي شهدتها سلطنة عُمان مؤخرًا.

وقامت وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات و بلديات المحافظات بتفعيل خطة الطوارئ الخاصة بقطاع الطرق وذلك بتوجيه الشركات العاملة في مجال الطرق بضرورة توفير المعدات والعمالة اللازمة لفتح وصيانة الطرق وتوزيعها في جميع المواقع المتضررة، وتكوين فرق العمل الميدانية في مختلف ولايات المحافظات لمعرفة حالة الطرق في كل ولاية.

ونظرًا لغزارة الأمطار وجريان الأودية بكميات فوق المتوقع فقد تضررت العديد من الطرق الأسفلتية والترابية وخاصة بمحافظة مسندم وشمال وجنوب الباطنة والظاهرة والبريمي والداخلية وشمال الشرقية وتنوعت تلك الأضرار بين تكدس الرمال والمخلفات وإزالة لطبقات الرصف والحمايات وبين الانقطاع الكلي للطريق في أحيان أخرى، وتم العمل على فتح وصيانة جميع الطرق التي تضررت وعمل تحويلات مؤقتة لبعض الطرق المتضررة لضمان انسيابية الحركة المرورية ويجري حاليًّا تأهيل بعض الطرق الأسفلتية المتضررة والعمل على تنظيفها، كما أن العمل جارٍ لصيانة الطرق الترابية والجبلية لضمان سهولة تنقل الأهالي وسيتم تحديد نوعية جميع الأضرار واقتراح الحلول المناسبة لتفاديها مستقبلًا. و العمل جاري بالتنسيق مع القطاعات الاساسية الفرعية لتفتح الطرق لتسريع حركة فرق الاستجابة الميدانية لها.

وفي قطاع الكهرباء فقد تأثرت بعض خطوط الكهرباء بتساقط عدد من الأعمدة وغمر المياه لبعض مرافق خدمة الكهرباء مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي سواء بشكل طارئ أو احترازي ببعض المواقع مثل محافظة مسندم وتمت استعادة خدمة الكهرباء بالشبكات العامة بجميع ولايات المحافظة حيث تعمل الخدمات بكفاءتها الاعتيادية وفي محافظة جنوب الباطنة عملت الشركة المرخصة بالتعاون مع باقي الجهات لإصلاح الأعطال، وضمان استعادة خدمة الكهرباء بأقرب وقت ممكن وتم استعادة الخدمة بأغلب المناطق المتأثرة ومن أهم القرى التي تم استعادة الخدمة بها هي الغشب والجفر وصلماء والحيل وجبل ضوي وضبعوي.

كما تم تقديم الدعم لقطاع الاستجابة الطبية والتوعية العامة، وذلك بتركيب مولد كهرباء للمركز الصحي بوادي بني خروص كما تم توفير مولد كهربائي بمركز صحي وادي بني عوف وتم استعادة الخدمة بوادي بني خروص وجارٍ العمل لإعادة خدمة الكهرباء بوادي بني عوف وذلك بعد تأمين مسار للمعدات عن طريق وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات وباقي الجهات الأخرى.

وفي قطاع الاتصالات بلغت عدد المحطات المتأثرة بالحالة الجوية والأمطار في المحافظات (54) محطة وفي محافظة مسندم بلغت عدد المحطات التي تأثرت بالمحافظة (11) محطة موزعة على النحو التالي: في ولاية خصب تأثرت (٧) محطات وتم استعادة (٤) محطات للخدمة ويجري التعامل مع (3) محطات وفي ولاية دبا تأثرت (3) محطات وتم اعادتها للخدمة وفي ولاية مدحا تأثرت محطة واحدة وإعادتها للخدمة.

وفي محافظة شمال الباطنة بلغت عدد المحطات التي تأثرت بالمحافظة (9) محطات موزعة على النحو التالي: في ولاية صحار تأثرت ( 7 ) محطات تمت إعادتها جميعا للخدمة، وفي ولاية لوى تأثرت محطة واحدة وتمت إعادتها للخدمة، وفي ولاية الخابورة تأثرت محطة واحدة وتمت إعادتها للخدمة، وفي محافظة جنوب الباطنة بلغت عدد المحطات التي تأثرت بالمحافظة (24) محطة موزعة على النحو التالي: وفي ولاية الرستاق تأثرت (3) محطات تمت إعادة محطة واحدة ويجري العمل على إعادة محطتين، وفي ولاية العوابي تأثرت (19) محطة تم إعادة (8) محطات وجار العمل على (11) محطة، وفي ولاية نخل تأثرت محطتان، وتم إعادة محطة واحدة ويجري العمل على المحطة الأخرى.

أما في محافظة الظاهرة فقد بلغت عدد المحطات التي تأثرت بالمحافظة (6) محطات في ولاية ينقل وتمت إعادتها جميعًا للخدمة، وفي محافظة البريمي بلغت عدد المحطات التي تأثرت بالمحافظة (4) محطات موزعة على النحو التالي: في ولاية البريمي تأثرت (3) محطات، وتمت إعادتها جميعا للخدمة، وفي ولاية محضة تأثرت محطة واحدة، وتمت إعادتها للخدمة.

وفي قطاع المياه والصرف الصحي تأثرت بعض خدمات المياه بعدد من المحافظات تمثلت في جرف وكسر عدد من خطوط شبكات المياه حيث تمت صيانة واستبدال تلك الخطوط لجميع المحافظات وجارٍ العمل على عدد من المواقع على النحو التالي: في محافظة مسندم تأثرت شبكة ولاية مدحا بشكل عام نتيجة انجراف ما يقارب (1) كم من الأنابيب والفرق الفنية بدأت بأعمال الإصلاح، وبلغت نسبة الخدمة بولاية مدحا التي تم استعادة شبكة توزيع المياه فيها ٩٦٪؜ وجارٍ تزويد المشتركين المتأثرين بواسطة الناقلات، وتم استعادة خدمة المياه، كما تم استعادة نسبة ١٠٠٪؜ بولايتي خصب ودبا ونيابة ليما.

وفي محافظة جنوب الباطنة بولاية الرستاق تأثر الأنبوب المغذي لخزان قرية سني نتيجة نزول الأودية، ويجري انتظار انخفاض مستوى المياه لمباشرة أعمال الصيانة ولا يوجد تأثير على المشتركين حيث يتم التزويد بالناقلات وبئر الطوارئ المرتبط بالخزان وفي ولاية العوابي تأثر خط المياه المغذي لخزان ستال، وكذلك توقف التيار الكهربائي مما يصعب في تشغيل الآبار ويجري العمل على توفير ناقلات المياه لتغطية الاستهلاك لحين إعادة التيار الكهربائي وإصلاح الأنبوب.

وفي محافظة شمال الباطنة بولاية السويق / منطقة الحيلين/ لم تستطع الفرق الفنية من إصلاح خط الأنابيب بسبب جريان الوادي ولا يوجد تأثير على المشتركين حيث إن البئر يعمل ويزود القرية)، أما في محافظة الداخلية في ولاية بهلاء أدت الأودية إلى انقطاع كيبل الألياف البصرية المرتبط بخزان جبرين وجار العمل على إصلاحه ولا يوجد تأثير على توفير خدمة المياه نتيجة هذا القطع.

أما في قطاع إدارة النفايات فقد تأثرت خدمات إدارة النفايات في بعض المناطق من المحافظات التي هطلت عليها أمطار غزيرة خلال الفترة الماضية وخاصة محافظة مسندم وأيضًا بصورة أوسع في محافظات شمال الباطنة وجنوب الباطنة والظاهرة والداخلية من جراء الأمطار وتم تفعيل خطط الطوارئ الخاصة بالتعامل مع هذا النوع من الحالات الطارئة التي تضمنت استخدام المعدات الثقيلة لمساندة عمليات إدارة النفايات في المناطق المتأثرة وتوفير حاويات بديلة للحاويات المفقودة والمتضررة ومساندة أعمال التعافي بشكل عام.

وفي محافظة مسندم تمت استعادة خدمة إدارة النفايات في المناطق المتأثرة من جراء الأمطار السابقة بنسبة 99 بالمائة حيث تعذر الوصول فقط لعدد قليل من المناطق الجبلية بسبب استمرار انقطاع الطرق إليها وهي السي والروضة وبانه وجبل خنزور.

وفي جنوب الباطنة يتم حاليًا استعادة خدمات النفايات التي توقفت مؤقتا بصورة تدريجية في بعض المناطق التي تأثرت الطرق المؤدية إليها بسبب غزارة الأمطار ونزول الأودية، ولا تزال الخدمة متوقفة في بعض المناطق المتأثرة وخاصة الجبلية منها والعمل جارٍ بالتنسيق مع الجهات المعنية لاستعادة الخدمة إليها عند فتح الطرق المؤدية لها.

/العُمانية/

سامي الحوسني