الأخبار

وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات تستقطب استثمارات خاصة محلية ودولية في مجال معالجة استضافة البيانات
وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات تستقطب استثمارات خاصة محلية ودولية في مجال معالجة استضافة البيانات

مسقط في 4 ديسمبر /العُمانية/استقطبت وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات شركة المدينة الخضراء للبيانات للاستثمار في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في سلطنة عُمان وذلك ببناء مراكز ذات سعات عالية لاستضافة ومعالجة وتعدين البيانات لتطبيقات مختلفة من ضمنها تقنيات السجلات اللامركزية وسلاسل الكتل والتقنيات المالية في محافظة ظفار.

وبدأت الشركة بالأعمال الإنشائية والتشغيلية بالتعاون مع العديد من الشركات الدولية المتخصصة في هذا المجال؛ ما يدعم المساعي لتكون سلطنة عُمان إحدى الدول المستثمرة والرائدة في التقنيات الحديثة.

وتركز وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات على استقطاب الشركات والاستثمارات في مجال التقنيات المتقدمة، منها مراكز استضافة ومعالجة البيانات لتسريع استخدام التقنيات الحديثة مثل تقنيات السجلات اللامركزية وسلاسل الكتل والتقنيات المالية، سعيًا منها لتوطين التقنية وإيجاد فرص وظيفية للمتخصصين في تقنية المعلومات من الشباب العمانيين.

وتبلغ القيمة الإجمالية لهذا الاستثمار الجديد عند اكتمال جميع مراحله أكثر من 150 مليون ريال عُماني، وسيوفر أكثر من 150 فرصة وظيفية للشباب العُماني سواءً أثناء تنفيذ الأعمال الإنشائية للمشروع، أو أثناء الأعمال التشغيلية للمركز بشكل مباشر وغير مباشر، كما أن وجود هذه التقنيات والأعمال التشغيلية في سلطنة عُمان سيساعد على تعزيز الاستفادة والجدوى الاقتصادية من الاستثمارات التي نفذتها سلطنة عُمان في مجال البنية الأساسية للاتصالات، مثل الكابلات البحرية المتعددة التي توفر سرعات توصيل عالية.

في هذا السياق، قال معالي المهندس سعيد بن حمود المعولي وزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات: "نسعى لبناء شراكات بالتعاون مع مؤسسات القطاع الخاص المحلية والدولية الرائدة في التقنيات الرقمية بمختلف مجالاتها، حيث تعمل الوزارة على جلب الاستثمارات الأجنبية واستقطاب الشركات الرائدة في مجال استضافة ومعالجة البيانات، بما يخدم تطلعات وأهداف تعزيز الاقتصاد الرقمي والاستفادة الكاملة من الكابلات البحرية التي تربط سلطنة عُمان بقارات العالم رقميًا"، موضحًا أن سلطنة عُمان مهيئةٌ لتكون مركزًا لتجارب التقنيات الحديثة، وأن مشروع مركز البيانات الخضراء هو أحد المشاريع الفريدة من هذا النوع الذي يسعى لبناء مراكز بيانات خضراء ومستدامة.

وأضاف معاليه أنه من خلال التعاون مع مختلف مؤسسات القطاعين العام والخاص، سيتم تحقيق أهداف البرنامج الوطني للاقتصاد الرقمي والنمو المنشود في استخدام تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتمكين القطاعات الاقتصادية المتخصصة في هذا المجال، إلى جانب جذب الاستثمارات التقنية إلى سلطنة عُمان لنمو مراكز البيانات والخدمات السحابية ومعالجة البيانات.

من جانبه قال أوليفير أونهيزير الرئيس التنفيذي لشركة المدينة الخضراء: إن سلطنة عُمان تتميز بالموقع الاستراتيجي والاستقرار السياسي والاقتصادي، والطقس المعتدل، وإمكانية الوصول لأعماق مياه المحيطات الباردة، ومصادر الطاقة المتجددة والكابلات البحرية المتعددة كانت الحافز لإنشاء مركز البيانات ذي سعات عالية وبمواصفات خضراء ومستدامة.

وأضاف أنه سيتم تطوير مدينة البيانات الخضراء على مرحلتين، ستبدأ المرحلة الأولى بالاعتماد على الطاقة التقليدية، على أن تبدأ المرحلة الثانية بإضافة تقنيات الطاقة المتجددة بالاستعانة بمياه المحيطات العميقة للحصول على التبريد اللازم لتشغيل المركز والمرافق المحيطة به، الذي ستصل طاقته الاستيعابية عند اكتمال المشروع حوالي 200 ميجا واط.

/العُمانية/

مازن