الأخبار

سلطنة عُمان تحتفل بيوم المخطوط العربي
سلطنة عُمان تحتفل بيوم المخطوط العربي

مسقط في 4 أبريل /العُمانية/ احتفلت سلطنة عُمان اليوم ممثلةً بوزارة الثقافة والرياضة والشباب بيوم المخطوط العربي، الذي يصادف الرابع من أبريل من كل عام مع معظم الدول العربية.

وبهذه المناسبة؛ نظّمت وزارة الثقافة والرياضة والشباب ممثلة بدائرة المخطوطات في مول عُمان بمحافظة مسقط، معرضًا للمخطوطات العُمانية تحت رعاية المكرمة الدكتورة بدرية بنت إبراهيم الشحية نائبة رئيس مجلس الدولة، ويستمر 5 أيام.

ويتضمن المعرض 10 مخطوطات عمانية ، أبرزها كتاب "بيان الشرع" تأليف محمد بن إبراهيم بن سليمان الكندي، و"الحل والإصابة" من تأليف محمد بن وصّاف النزوي، و"النونية الكبرى" من تأليف أحمد بن ماجد السعدي، و"مصحف القراءات" الذي خطّه الشيخ عبدالله بن بشير الحضرمي، و"معدن الأسرار" من تأليف ناصر بن علي بن ناصر الخضوري، إضافةً إلى ركنٍ للترميم.

كما قدمت فرقة "البن" للفنون المسرحية والأدائية عرضًا تمثيليًّا لثلاث شخصيات تاريخية عُمانية بارزة في التاريخ العُماني، وهم: البحارة ناصر الخضوري، والطبيب راشد بن عميرة، والشيخ عبدالله بن بشير الصحاري.

ويأتي الاحتفال بيوم المخطوط العربي في دورته الحادية عشرة هذا العام تحت شعار "أخلاقيات العلم وآداب الطلب"، وتتمحور فكرته حول العلم الذي تتقدم به الأمم، وتنهض به الإنسانية، مع ضرورة الالتزام بأخلاقه وآدابه.

الجدير بالذكر أن للمخطوطات أهمية كبيرة؛ حيث إنها تحتوي على كل أنواع العلوم والفنون الإسلامية؛ كالحديث والتفسير والفقه والتراجم واللغة والفنون الأدبية نظمًا ونثرًا.

وفي هذا الإطار؛ حرصت وزارة الثقافة والرياضة والشباب متمثلة بدائرة المخطوطات المعنية بحفظ المخطوطات وصيانتها وترميها وفهرستها، على حماية هذا الإرث العظيم من التلف أو الضياع.

/العُمانية/

عُمر الخروصي