الأخبار

مجلس الوزراء ومكتب مجلس الشورى يعقدان اجتماعًا مشتركًا
مجلس الوزراء ومكتب مجلس الشورى يعقدان اجتماعًا مشتركًا

مسقط في 25 يونيو /العُمانية/ استقبل صاحب السُّمو السّيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، وبحضور عدد من أصحاب السُّمو والمعالي أعضاء مجلس الوزراء اليوم سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى وأصحاب السعادة أعضاء مكتب المجلس، وذلك في إطار التنسيق المشترك بين كل من مجلس الوزراء ومجلس عُمان.

وعقد الجانبان اجتماعًا في إطار ما نصّ عليه النظام الأساسي للدولة وقانون مجلس عُمان دعمًا للتكامل بين كافة مؤسسات الدولة، إيمانًا بأهمية الوصول إلى رؤى مشتركة تسهم في الارتقاء بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية.

وأشاد صاحب السُّمو السّيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في مستهلّ الاجتماع بالدور الذي يضطلع به مجلس الشورى في التعاون مع الحكومة لمواصلة الجهود المبذولة في تنفيذ السياسات العامة للدولة والإسهام في إعلاء المصلحة العُليا للبلاد، مستعرضًا سموّه عددًا من النقاط ذات الصلة بتعزيز التعاون بين المجلسين، ومؤكدًا أن مجلس الوزراء يولي كل الاهتمام لمرئيات مجلس عُمان الرامية إلى دعم جهود الوحدات الحكومية في تحقيق كل ما من شأنه خدمة الوطن والمواطنين.

تم خلال الاجتماع المشترك التأكيد على تعزيز دور مجلس الشورى في القيام بما هو موكل إليه من مهام، واستمرارًا لهذا النهج فإن أصحاب المعالي وزراء الخدمات يلبون دعوة مجلس الشورى من أجل تقديم البيانات الوزارية والعروض المرئية التي توضح جهود الحكومة لمواصلة الارتقاء بأعلى معدلات الأداء في كافة القطاعات، إلى جانب ما تبديه الحكومة من استجابة لطلبات مجلس الشورى في استضافة المسؤولين الحكوميين للتباحث بشأن الموضوعات التي تتدارسها لجان المجلس، والتعاطي الإيجابي مع مقترحاتهم، وإدراج ما تضمنته في الخطط والبرامج التنموية.

كما استعرض الاجتماع العديد من الموضوعات، من بينها: دعم التعاون مع الحكومة، وتعزيز التوعية الهادفة إلى تحقيق ما من شأنه إعطاء الصورة الحقيقية للعمل الوطني المشترك، وتطرق إلى أهمية دور اللجنة الوزارية التنسيقية المشتركة بين مجلس الوزراء ومجلس الشورى تحقيقًا للأهداف المنشودة.

من جانبهم، أشاد سعادة رئيس مجلس الشورى وأعضاء المكتب بأهمية هذا الاجتماع مع مجلس الوزراء، مستعرضين عددًا من الجوانب التي تحقق المزيد من التعاون المشترك، كما أعربوا عن شكرهم للحكومة وقيادتها المستنيرة للحرص على دعم التعاون البنّاء بين المجلسين، مؤكدين أن ما تم طرحه سيسهم في بذل أقصى الجهود حفاظًا على المكتسبات والمنجزات التي يشهدها الوطن العزيز في ظل مسيرته الرامية إلى المزيد من التقدم والازدهار.

/العُمانية/

التحرير