الأخبار

الدنمارك تبدأ مهمة شرطية للناتو في أيسلندا
الدنمارك تبدأ مهمة شرطية للناتو في أيسلندا

كيفلافيك في 17 أغسطس /العُمانية/ تبدأ اليوم طائرات من طراز (إف-16) الدنماركية في تنفيذ مهام الشرطة الجوية من قاعدة كيفلافيك الجوية، التابعة لمركزِ التحكم والإبلاغ لحلف شمال الأطلنطي (ناتو) في كيفلافيك بأيسلندا، ومركزِ العمليات الجوية المشتركة الشمالية التابع للحلف في أوديم بألمانيا.

وأشار بيان للمكتب الصحفي لحلف شمال الأطلنطي (الناتو) إلى أن القوة الجوية الملكية الدنماركية الخامسة ستعمل جنبًا إلى جنب مع خفر السواحل الأيسلندي، وستكون في وضع الاستعداد حتى منتصف سبتمبر المقبل، وذلك كجزءٍ من مهمة الناتو المستمرة للحفاظ على أمن المجال الجوي الأيسلندي وحمايته.

وتعتبر المهمة هي الانتشار الخامس للطائرات المقاتلة الدنماركية في أيسلندا، بعد عمليات نشر أخرى جرت خلال أعوام 2009 و2010 و2015 و2018، حيث يرتبط سلاح الجو الملكي الدنماركي مع خفر السواحل الأيسلندي بتنفيذ مهام الردع والدفاع عن التحالف، وذلك في إطار ارتباط وثيق بهيكل الدفاع الجوي والصاروخي المتكامل والثابت.

وقال الكولونيل فيلهلم ماي قائد القوات الجوية الألمانية: "للمرة الثالثة خلال عام 2022، أجرى فريق مركز العمليات الجوية المشتركة مع مقاتلي الناتو مهامَ الشرطة الجوية في أعالي الشمال فوق أيسلندا".

ووصلت الطائرات المقاتلة التابعة للقوات الجوية الملكية الدنماركية من طراز (إف-16) إلى كيفلافيك في أيسلندا في منتصف أغسطس الجاري، حيث ستتولى حماية المجال الجوي لحلف الناتو في أقصى الشمال لمدة أربعة أسابيع.

/ العُمانية /

هيثم الربيعي