الأخبار

تسرب غاز في موقعٍ رابعٍ من خط أنابيب نورد ستريم
تسرب غاز في موقعٍ رابعٍ من خط أنابيب نورد ستريم

بروكسل في 29 سبتمبر /العُمانية/ رصد حلف الناتو تسرّبًا للغاز في موقعٍ رابعٍ من خط أنابيب نورد ستريم في بحر البلطيق اليوم، المُستهدف بعمليات تخريب "غير مسؤولة"، ودعت روسيا إلى إجراء "تحقيق".

ويأتي التسرّب الواسع في هذه المنشآت الاستراتيجية التي تربط بين روسيا وألمانيا على خلفية الصراع في أوكرانيا والمواجهة المستمرة بين الغرب وموسكو.

وندّد حلف الناتو بأعمال التخريب "المتعمّدة والمتهوّرة وغير المسؤولة" على خطَّي أنابيب الغاز نورد ستريم في بحر البلطيق، مشيراً إلى أنه سيدافع عن نفسه ضد أي هجمات على منشآته الحيوية.

وكشف خفر السواحل السويدي التسرّب الرابع في الجانب السويدي، ليضاف إلى تسرباتٍ في ثلاثة مواقع أخرى سبق أن كُشف عنها في البلطيق، أحدها في الجانب السويدي أيضًا واثنان في الجانب الدنماركي.

وحدثت التسرّبات بعد انفجارات مشبوهة الاثنين الماضي في المياه الدولية قبالة جزيرة بورنهولم الدنماركية في المنطقتين الاقتصاديتين الخالصتين التابعتين للدولتين الاسكندينافيتين، وتظهر التسرّبات على سطح الماء مع وجود فقاعات كبيرة.

/العُمانية/

فهد الحضري