الأخبار

لبنان يرفض أي تصعيد عسكري من أرضه
لبنان يرفض أي تصعيد عسكري من أرضه

بيروت في 9 أبريل /العُمانية/ أكد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي أن من قام بإطلاق الصواريخ من الجنوب، ليست جهات منظمة، بل عناصر غير لبنانية.

ونقلت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية اليوم عن ميقاتي أنه أوعز إلى وزارة الخارجية بالتحرك على خط مواز وإجراء الاتصالات المناسبة.

وشدد على أن "لبنان يرفض أي تصعيد عسكري من أرضه واستخدام الأراضي اللبنانية لتنفيذ عمليات تتسبب في زعزعة الاستقرار القائم، ".

وأضاف "أن العدوان الإسرائيلي المستمر على لبنان والانتهاك المتمادي للسيادة اللبنانية أمر مرفوض، وقدمنا شكوى جديدة بهذا الصدد إلى الأمين العام للأمم المتحدة وإلى مجلس الأمن الدولي".

وأوضح أن "الهجوم الإسرائيلي على المصلّين في جامع الأقصى وانتهاك حرمته أمر غير مقبول ويشكل تجاوزا لكل القوانين والأعراف ويتطلب وقفة عربية ودولية جامعة لوقف هذا العدوان السافر".

وأكد ميقاتي على أن "الحكومة ستواصل عملها وفق قناعاتها الوطنية والموجبات الدستورية، وليست في وارد الحلول محل أحد أو مصادرة صلاحيات أحد، وعلى المعترضين أن يتوقفوا عن تعطيل عملية انتخاب رئيس جديد وأن يقوموا بواجباتهم الدستورية ".

/العُمانية/

خميس الصلتي