الأخبار

محافظة جنوب الشرقية تكمل استعدادها للمشاركة كضيفَ شرفٍ بمعرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ ٢٦

صور في 19 فبراير /العمانية/ تحل محافظة جنوب الشرقية ضيفَ شرفٍ على فعاليات معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ"٢٦" الذي سيُفتتح الخميس المقبل بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض ويستمر حتى ٥ مارس ٢٠٢٢م.

وقال سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي محافظ جنوب الشرقية: إن محافظة جنوب الشرقية تشارك في معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ"٢٦"، ترجمة للاهتمام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- بالمحافظات، وحرص جلالته على إبراز ما تزخر به من ثراء فني وتنوع ثقافي.

وأضاف سعادته إن اختيار محافظة جنوب الشرقية لتكون ضيف شرف المعرض في دورته الـ"٢٦"، يعد تشريفًا للمحافظة، وفرصة مواتية للتعريف بمكنوناتها الثقافية، والتراثية، والفنية والتي تمثل رافدًا أصيلًا للثقافة والأدب والإبداع في وطننا الغالي عمان.

وأشار سعادة الدكتور محافظ جنوب الشرقية إلى أن مشاركة المحافظة في البرنامج الثقافي المصاحب لمعرض الكتاب تشتمل على مختلف ضروب الثقافة، والأدب، والفنون، وبصورة تجسد التنوع الإبداعي الذي تتسم به محافظة جنوب الشرقية، والتي تشكل في مجموعها لوحة متكاملة من الألق والبهاء والتجانس.

وأكد سعادته أن المحافظة تسعى إلى أن تكون مشاركتها في معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ(26) متميزة من خلال تقديم حزمة من الفعاليات، والبرامج الثقافية والفنية والتراثية.

ولفت المعولي إلى أن الفعاليات والمعروضات التي ستقدمها المحافظة تجسد جانبًا من التطور الذي شهدته المحافظة وولاياتها نتاجًا لهذه للرعاية السامية الكريمة من لدن جلالة السلطان هيثم بن طارق –حفظه الله - وما تستشرفه من آفاق مستقبلية واعدة لمواصلة مسيرة التطوير وتحقيق التنمية المستدامة بكافة مجالاتها.

وأبرز سعادته أهمية معرض مسقط الدولي للكتاب، والمكانة التي أصبح يتبوأها بين غيره من المعارض الدولية، وما يحظى به من إقبال من مختلف شرائح المجتمع، معربا سعادته عن شكره وتقديره للجنة المنظمة على جهودها لإبراز هذا الحدث الثقافي المهم في أجمل صورة وأبهى حلة.

ودعا سعادة الدكتور محافظ جنوب الشرقية - في ختام تصريحه- الجميع إلى حضور الفعاليات والأنشطة المتنوعة للمحافظة المصاحبة لمعرض الكتاب، وزيارة الجناح المخصص لها للاطلاع على ما يضمه من معروضات متنوعة تشمل الإصدارات، والصور، والأفلام الوثائقية، والأركان التوعوية التي تعكس ما تتمتع به المحافظة وولاياتها من مقومات سياحية وطبيعية وتاريخية.

وتتمثل مشاركات محافظة جنوب الشرقية في معرض الكتاب بعدد من الفعاليات الثقافية التي تنقسم إلى جلسات حوارية ومحاضرات وندوات ثقافية ومسرحيات وأمسيات شعرية وحلقات علمية وفعاليات للطفل.

وسيتم تقديم 6 جلسات تتناول مواضيع الفرص الاستثمارية في محافظة جنوب الشرقية وإسهامات المؤسسات الثقافية في المشهد الثقافي بمحافظة جنوب الشرقية كالأندية والمكتبات العامة والمسرح والمبادرات والإبداع في الفنون التقليدية بالمحافظة وتجارب من الإبداع والموهبة بالمحافظة والاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية بالمحافظة والمرأة في المشهد الثقافي بالمحافظة.

كما سيتم تقديم 6 محاضرات تتناول مواضيع المعلم وأهميته والأدوار التي يقوم بها المعلم والجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم لتطوير المعلم ومحاضرة عن صور وعلاقتها بالبحر من خلال الشلات البحرية، ومحاضرة بعنوان /جنوب الشرقية مستقبلا زاهرا/ وأخرى بعنوان /مبادرات سلطنة عمان نحو الاقتصاد الأزرق/، /محافظة جنوب الشرقية نموذجا/، وأخرى بعنوان أوجه الفرض الاستثمارية بقطاع الثروة السمكية بالمحافظة، وثقافة علوم البحر عند العمانيين، كما سيتم تقديم ثلاث ندوات علمية تتناول مواضيع مقاربات نقدية وسردية واللغة والأدب والدراسات الثقافية بالمحافظة والحضور الثقافي لمحافظة جنوب الشرقية في قوائم اليونسكو واستثماره اقتصاديا.

وتتضمن فعاليات ملف المحافظة 5 أمسيات شعرية في الشعر الشعبي والشعر الفصيح وأمسية إنشادية وأمسية الفنون الشعبية إلى جانب تقديم مسرحيتين الأولى مسرحية الحكواتي قراءة القصة المصورة، وعرض مسرحي العلم نور، وسيتم كذلك تنفيذ 7 حلقات فنية في أساسيات الخط العربي والزخرفة الإسلامية وكتابة قصص الأطفال وصناعة الأفلام والمحتوى الهاتف والكوتشينج وأثره في المجتمع، والتصوير الضوئي في فن توزيع الإضاءة في التصوير الفوتوغرافي والتصوير الضوئي في تصوير حياة الناس في السفر.

كما تتضمن فعاليات ملف المحافظة 5 فعاليات للأطفال كمواهب صاعدة لجمعية المرأة العمانية بصور وتراثنا فخرنا لجمعية المرأة العمانية بجعلان بني بوحسن، وسفراء المواهب لجمعية المرأة العمانية بولاية الكامل والوافي، ولون واكتسب معلومة لفرع جمعية المرأة العمانية بنيابة طيوي، وجولة في محافظتي لجمعية المرأة العمانية بولاية جعلان بني بوعلي.

وقد أكملت اللجنة المنظمة استعداداتها لانطلاق المعرض؛ حيث ستراعى كافة التدابير الاحترازية المقررة من اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، كما ستطبق في هذه الدورة من المعرض أحدث التقنيات والتطبيقات في الإعلام الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي، تزامنًا مع فوز مسقط عاصمة رقمية عربية لعام ٢٠٢٢م.

/العمانية/

خميس خاطر