الأخبار

"تساؤلات الهوية.. موضوع مؤتمر "تكوين" السنوي الثالث

الكويت، في 9 مايو/العُمانية/ يطرح مؤتمر تكوين السنويّ الثالث الذي يُعقَد من 12-14 مايو الجاري، أسئلة جوهرية عن"الهوية" بوصفها أبرز معضلات الوجود الإنسانيّ.

وبحسب بيان للجهة المنظمة، اختيرت محاور المؤتمر الذي يحمل عنوان "تساؤلات الهوية"، انطلاقًا من حقيقة أننا نعيش في عالمٍ يتحوّل في كل لحظة. فـ "ما نعرفه عن الحدود، والجذور، وكل السرديات التي تناقلناها، والتي أسهمت في تشكيل من كنّا عليه.. قابلة لإعادة النظر أمام احتمالات مَن نكونه. ويبقى السؤال دائمًا هو؛ من نحن؟ ما هي قصّتنا؟ وما الذي يمكننا أن نكونه؟".

ويضيف البيان: "علاوة على أنَّ الهوية تنفتح على المستقبل بقدر ما تمدّ جذورها في الماضي، فإن الثابت فيها يغدو أكثر تحوّلًا كل يوم. اللغة، التقاليد، القيم، المفاهيم الوطنية والدينية. إننا قابلون لإعادة الصياغة على الدوام، ونحتاج إلى أن نعرف دائمًا، ما الذي ينبغي علينا أن نحافظ عليه، وكيف نحافظ عليه. وبالمثل، نحتاج إلى أن نعرف، ما الذي يمكننا أن نكونه، ومن نريد أن نكون".

وفي اليوم الأوّل للمؤتمر الذي يقام على مسرح الجامعة الأمريكية، تقدم الروائية بثينة العيسى كلمة المؤتمر التي تحمل عنوان "سؤال الوضوح والالتباس"، ثم يلقي الشاعر محمد العتابي كلمة الجهة المنظمة بعنوان "مقاومةً للنسيان.. دفاعًا عن الذاكرة"، بعدها يلقي د. عبد الرحمن الفرحان كلمة الجامعة الأمريكية، أحد رعاة المؤتمر.

كما يقدم ضيف الشرف، الروائي إبراهيم الكوني كلمة بعنوان "منازل الذاكرة"، ثم يتحدث الكاتب والصحفي البريطاني سرفراز منظور عن رحلة الهوية بين بريطانيا وباكستان، تتبعه الكاتبة المصرية إيمان مرسال التي تلقي كلمة بعنوان: "لعبة المرايا وتعدّد الهويات".

وفي اليوم الثاني، تقام فعالية بعنوان "الهوية في الترجمة: بين النقل والبناء" يحاور فيها عبد الوهاب سليمان المترجمات بثينة الإبراهيم وإيمان أسعد ودلال نصر الله. يتلوها حوار مع سرفراز منصور، تجريه "أليسون شون برايس" حول موضوع "هم: ما يخطئ فيه المسلمون وغير المسلمين عن بعضهم البعض".

وتقدّم د. حنان مظفّر مداخلة عن أدب الخيال العلمي والهويات المضطربة، ويتناول د. هشام العوضي "تحولات الهوية في الخليج قبل وبعدالنفط: رؤية تاريخية"، ويقدم د. نادر كاظم ورقة بعنوان "هوية بأثر رجعي".

وفي اليوم الثالث للمؤتمر، تجري خديجة الشمري حوارًا مع شيخة البهاويد وغزيل الحربي، عن "الهوية النسوية والواقع الاجتماعي"، ثمّ يحاول يوسف المحميد الإجابة عن سؤال: "ما الذي يضيع بضياع اللغة؟"، ثم تقام حواريّة مع بثينة العيسى يجريها إبراهيم الكوني وإيمان مرسال، تتمحور حول "حراس الذاكرة؛ الكتابة عن الهشاشة".

/العُمانية/النشرة الثقافية /طلال المعمري