الأخبار

"صمت الألم".. جديد الروائية الملقاشية "ميشال راكوتوسون"

باريس، في 9 مايو/العُمانية/ أصدرت الكاتبة الملقاشية باللغة الفرنسية "ميشال راكوتوسون" رواية جديدة بعنوان "آمباتومانغا.. صمت الألم" تتناول فيها بدايات الاستعمار الفرنسي لمدغشقر.

وتركز في الأحداث بشكل خاص على عام 1894، الذي بدأت فيه فرنسا غزو الجزيرة الكبرى.

وتحكي الرواية بشيء من التفصيل المصيرين المتشابكين لرجلين لا شيء كان ينبئ بلقائهما نظرا لبعد المسافة وتباين الاهتمامات، هما مجند فرنسي يعتقد بأنه يشارك في نشر إشعاع القيم الفرنسية، ومواطن ملقاشي يقيم في "آمباتومانغا" ويضطر إلى مغادرة بيته لقتال الغزاة.

يذكر أن المؤلفة حصلت على جوائز من بينها الميدالية الكبرى للفرانكفونية الممنوحة من طرف الأكاديمية الفرنسية، ووسام كوماندور الفنون والآداب الملقاشية. ومن إصداراتها رواية "حمام الآثار" التي تتحدث عن التقاليد والعادات في مدغشقر، و"يوليو في البلد" الذي يتناول عودة المهاجرين إلى الجذور.

/العُمانية/النشرة الثقافية /طلال المعمري