الأخبار

"مخاطر المبالغة في الإبداع".. موضوع معرض في باريس

باريس، في 9 مايو /العُمانية/ يتناول مصمم الرسوم المتحركة الفرنسي "أنكي بلال" مخاطر المبالغة في الإبداع التي يمكن، من وجهة نظره، أن تجعل من الإنسان متحولا، وذلك ضمن معرض في "متحف الإنسان" بالعاصمة الفرنسية باريس.

وينقسم هذا المعرض إلى ستة أجزاء هي: "أنا حيوان استثنائي" و"أنا بطل" و"أنا كائن سيبراني" و"أنا متحول" و"أنا خالد" و"كلنا سنمر من هنا".

ويستكشف المعرض مستقبل البشرية وفقا لأفق علمي، في حين يفسح الفنان المجال واسعا لقدرته الإبداعية والتخيلية ولعالمه بين مجتمع خيالي مهيمن والخيال العلمي. ويتصل الأمر بالسؤال الذي يؤرق الفلاسفة والعلماء عبر التاريخ: "من هو الإنسان؟".

ومن تساؤلات الفنان بهذا الصدد: "ماذا كان سيكون شكل الإنسان لو أن نصفه ماكينة والنصف الآخر حيوان؟ أو لو أنه لا يموت أو يتحول؟". وهو يسعى إلى تقديم إجابات من خلال المعرض الذي يستمر لغاية منتصف يونيو المقبل.

وُلد "أنكي بلال" في بلغراد عام 1951 من أب بوسني وأم تشيكية، هاجرت عائلته إلى فرنسا عام 1961، وحصل على الجائزة الكبرى لمهرجان "آنجوليم" للرسوم المتحركة عام 1987.

/العُمانية/النشرة الثقافية /طلال المعمري