الأخبار

إنشاء مدرسة للفنون ومهن الثقافة في السنغال
إنشاء مدرسة للفنون ومهن الثقافة في السنغال

داكار في 23 مايو/العُمانية/ أعلن الرئيس السنغالي /ماكي صال/ عن إنشاء مدرسة للفنون ومهن الثقافة في السنغال في خطابه الافتتاحي للنسخة الرابعة عشرة للمهرجان الدولي للفن الإفريقي المعاصر في العاصمة داكار.

ووضح /ماكي صال/ أن مقر هذه المدرسة سيكون مدينة "ديامنياديو"، مؤكدا أن أشغال بنائها ستنطلق خلال فترة وجيزة.

وقال الرئيس السنغالي إن التكوين أصبح ضروريًّا لمواكبة ودفع تطور الفن المعاصر الإفريقي، حيث إن الموهبة لم تعد كافية وحدها لتحقيق النجاح. وشدّد على إيجاد مناخ محفّز يشمل التكوين بصفة دائمة لدعم الارتقاء بالفن المعاصر الإفريقي.

وكان المهرجان الدولي للفن الإفريقي المعاصر الذي يستمر لغاية 21 يونيو القادم قد افتتح في المسرح الوطني الكبير في داكار. وتنظم النسخة الحالية تحت شعار "ادافا"، وهي عبارة تعني "الابتكار" بلهجة "سيرير" المحلية.

وأشار /ماكي صال/ في هذا الصدد إلى أن هذا الشعار يدعو إلى الغوص في الإبداع من خلال قدرات الفرد أو المجموعة على تصور أو بناء أو تنفيذ مفاهيم جديدة أو اكتشاف حلول أصيلة لمشكل ما. وطالب بالحفاظ على لهجة "سيرير" الجميلة التي لا يجب أن تندثر، بحسب رأيه.

يشارك في المهرجان 2500 فنان في مختلف المراكز الثقافية والمطاعم في العاصمة السنغالية. ومن بين أبرز المشاركين في هذا الحدث الدولي الفنانة الجنوب إفريقية /إيلري جوبير/ التي تستخدم مواد مستعملة لنسج ما يشبه سجادة ضخمة يصل عرضها إلى 3 أمتار وارتفاعها إلى 7 أمتار. ويجمع مهنيو القطاع على أن إفريقيا الفرانكفونية تمثل، بعد نيجيريا، مكان ميلاد جيل جديد من تجار وهواة التحف الفنية.

/العُمانية / النشرة الثقافية/ خميس خاطر


insert into silent_mdaycount values('','2022-06-30','topics-showtopic','6','402388','1')