الأخبار

مجلدات توثّق علاقات سلطنة عُمان بشرق أفريقيا في جامعة لايدن النيذرلاندية
مجلدات توثّق علاقات سلطنة عُمان بشرق أفريقيا في جامعة لايدن النيذرلاندية

مجلدات توثّق علاقات سلطنة عُمان بشرق أفريقيا في جامعة لايدن النيذرلاندية

لايدن في 20 يونيو /العُمانية/ يزخر مركز الدراسات الشرقية الأدنى بجامعة لايدن بمملكة نيذرلاندز بمكتبة ثرية بالمخطوطات والكتب النادرة، ويزينها جناح السيدة سالمة بنت سعيد بن سلطان الذي يتضمن كُتبًا ومجلدات ودراسات متخصصة بشرق أفريقيا وسلطنة عُمان وعدد من الدول العربية بما في ذلك العلاقات العُمانية مع الولايات المتحدة في عهد السُّلطان سعيد بن سلطان.

وتوثق الكتب العلاقات العُمانية بشرق أفريقيا والدول الأوروبية خلال الحقبة من القرن الثامن عشر إلى القرن العشرين ويبلغ عددها ٨٠٠ كتاب، وقام ابنها سعيد بتسليمها لجامعة لايدن عام ١٩٣٧ تخليدا لاسمها وحفاظا على كتبها والكتب التي اقتناها شخصيا وفيها تتضح آثار السيدة وكتابات بخط يدها، ويلفت الزائر عند مدخل هذا الجناح صورة السيدة سالمة بالزي العُماني.

وقام سعادة السفير الشيخ الدكتور عبد الله بن سالم الحارثي سفير سلطنة عُمان المعتمد لدى مملكة نيذرلاندز بزيارة لمقر المكتبة واطلع على هذا الإرث الثقافي المهم، وقال في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية إن سلطنة عُمان تعتز بمكانتها بين الأمم وهذه المقتنيات خير شاهد على عمق العلاقات الثقافية بين سلطنة عُمان ومملكة نيذرلاندز.

وأضاف سعادته أن المكتبة بمحتوياتها تعد معينا خصبا للطلبة والباحثين في التاريخ العُماني خاصة المتخصصين في الدراسات المتعلقة بالوجود العُماني في شرق إفريقيا.

الجدير بالذكر أن جامعة ليدن ترتبط بعلاقات أكاديمية مع سلطنة عُمان عبر كرسي سُلطان عُمان للدراسات الشرقية بالإضافة إلى بعثة أركيلوجية لتنقيب الآثار في عُمان.

/العُمانية/