الأخبار

تحولات المعمار في مدينة بلجيكية من خلال معرض للرسوم الجدارية

بروكسل، في 20 يونيو/العُمانية/ يحتضن متحف الفولكلور والخيال في مدينة "تورناي" البلجيكية معرضًا للفنان "برينو لومباردو" يستحضر فيه ما يعشقه في هذه المدينة الواقعة قرب الحدود الفرنسية.

ففي معرضه المستمر لغاية 31 أغسطس المقبل تمكن الفنان من التعبير عن إبداعه فوق الجدران، حيث يضع رسومه الصغيرة في كل مكان، سواء كان ذلك على مقبس كهربائي أو على طول ألواح أو غير ذلك من الأماكن.

ويجد "لومباردو" متعة في تأمل الرافعات والآليات الموجودة في حلقات العمل التي تبرز غالبا في مقدمة المشهد بينما تكون الخلفية لمدينة "تورناي" القديمة.

وقال الفنان عن هذه التجربة: "كنت دائما أحب ملاحظة الأشياء والسعي لفهمها بشكل أكبر؛ ففعل الملاحظة حاضر دائما، وقد كنت أملأ دفاتري بالرسوم أينما حللت؛ ومع مرور الوقت أصبحت هذه الدفاتر ذاكرة مرئية لأسفاري وبيئتي اليومية مع الأماكن التي أحب التجول فيها".

ويتضمن المعرض كذلك كتابا للفنان بعنوان "قيد البناء" تتضمن صفحاته تقريرا شاعريا حول الأشغال المنفذة لتوسيع نهر "أسكو" الجاري في ثلاثة بلدان أوروبية هي فرنسا وبلجيكا وهولندا.

العُمانية /النشرة الثقافية /طلال المعمري