الأخبار

اختتام فعاليات مؤتمر جمعية النقاد الأردنيين التاسع
اختتام فعاليات مؤتمر جمعية النقاد الأردنيين التاسع

عمّان في أول أغسطس /العمانية/ اختتمت جمعية النقاد الأردنيين مؤتمرها التاسع الذي أقيم بالمكتبة الوطنية على مدار يومين حاملًا عنوان "توظيف التاريخ في الأدب".

وتوزع برنامج المؤتمر على ثلاث جلسات ومائدة حوارية مستديرة نوقشت فيها آفاق تطوير التاريخ في الأدب.

وتحدّث الدكتور إبراهيم السعافين عن موضوع المؤتمر وقدَّم تصوُّره عن العلاقة بين التاريخ والراوية في جلسة الافتتاح قبل أن يجري تكريمه بوصفه الشخصية الثقافية للمؤتمر.

وشارك في الجلسة الأولى التي أدارها الدكتور عبدالقادر الرباعي: الدكتور عبدالله ثقفان (توظيف التأريخ في الأجناس الأدبية)، والدكتور عاصم بني عامر (تخييل التاريخ بين الذاتية والموضوعية)، والدكتورة نجلاء أحمد فؤاد (الكتابة الإبداعية بين الصحافة والأدب والتاريخ عند "نرفال" من خلال كتابه "رحلة إلى الشرق")، والدكتورة عايدة فحماوي (بين الأدب والتاريخ: هولوغرام للحيّز الفلسطينيّ قبل النكبة).

أما الجلسة الثانية فأدارها الدكتور بسام قطوس، وتحدّث فيها كل من: الدكتور حسام العفوري (التاريخ والأيديولوجية في مسرح سعد الله ونّوس)، والدكتور عبدالخالق كاظم (تجليات الواقع السياسي في التاريخ العراقي الحديث في ضوء رواية "أماكن حارّة" لجنان جاسم حلاوي)، والناقد سليم النجار (التاريخ رواية تاريخية أم ذاكرة تاريخية؟)، والدكتور نزار ربابعة (الرموز التاريخية في شعر أدونيس).

وفي الجلسة الثالثة التي أدارها الدكتور محمد عبدالله القواسمة، تحدّث الدكتور نضال الشمالي (الوظيفة التّاريخيّة للرّواية العربيّة.. "الرّواية وتأويل التّاريخ" لفيصل درّاج أنموذجًا)، وشارك فيها عبر تقنية الاتصال المرئي كل من: الدكتور محروس القللي (مقولة "التاريخ" في الدراسات الأدبيّة المقارنة)، والدكتور محمد مصطفى حسانين (الأجناس الأدبية والتاريخ الأدبي)، والدكتور مصطفى عطية (التاريخ بين الزيف والحقيقة في السرد الروائي.. دراسة مقارنة بين روايات جرجي زيدان وعلي أحمد باكثير).

واشتملت فعاليات اليوم الثاني على جلسة أدارها الناقد فخري صالح ونوقشت فيها آفاق توظيف التاريخ في الأدب، وشارك فيها نقاد وأكاديميون من بينهم: الدكتور حسام العفوري، الدكتورة دعاء سلامة، الدكتورة دلال عنبتاوي، الدكتورة ريما مقطش، الدكتور زهير توفيق، الدكتور زياد أبولبن، الدكتورة صبحة علقم، الدكتور غسان عبدالخالق، والدكتور يوسف ربابعة.

/العمانية/ النشرة الثقافية/ طلال المعمري

أخبار ذات صلة ..