الأخبار

كتاب يوثّق مراحل إنتاج زربيّة بابار الجزائرية كتاب يوثّق مراحل إنتاج زربيّة بابار الجزائرية
كتاب يوثّق مراحل إنتاج زربيّة بابار الجزائرية كتاب يوثّق مراحل إنتاج زربيّة بابار الجزائرية

الجزائر في أول أغسطس /العمانية/ صدر عن دار ومضة للنشر والتوزيع بالجزائر، كتاب بعنوان "دليلُ زربية بابار"، أنجزه الدكتور مبروك بوطقوقة والدكتور إبراهيم بن عرفة ونورة سالمي من معهد الأنثروبولوجيا بجامعة باتنة؛ تشجيعًا للعمل المنزلي، وتمكين المرأة الحرفيّة من المحافظة على هذا الإرث التراثي القديم.

ويُعنى الكتاب بالبحث في التراث الثقافي، بشقّيه المادي واللامادي، وتسليط الضوء على منطقة بابار بولاية خنشلة (شرق الجزائر)، التي اشتهرت بصناعاتها التقليدية، وحرفها اليدوية، ومن أهمّها الصناعة الزربية النمُّوشية أو "زربية بابار".

ويوثّق الإصدار عملية صناعة الزربية، عبر كلّ مراحلها؛ بداية من جزّ الصُّوف، إلى غاية قصّ آخر خيط في النول النسيجي للزربية، مع تسليط الضوء على مهنة "الرقّام" وبُعدها التاريخي، وكذا مهنة النسّاجات، بعد معاينات ميدانيّة، ودراسة تحليلية، قام بها الباحثون على مدى عامين.

وسلّط الكتاب الضوء أيضًا على الجانب الأنثروبولوجي المتعلّق بالزربية، وعلى ما تشتهر به منطقة بابار من خلال المونوغرافيات المكتوبة والروايات المنقولة. ثم عرّف بالصناعات النسيجية، وعلى رأسها الزربية، بداية من جزّ الصوف وتحضيره، مرورًا بإعداد النول، وانتهاءً بقطع آخر خيوطه في حبكة فنيّة متناسقة تسهر عليها النسّاجات بإشراف "الرقّام" أو "شيخ الزربية"؛ الذي يشبه دورُه دورَ المهندس المعماري في موقع البناء من خلال إعداد المخطط، وحساب خرز النسيج، وموازنتها ومماثلتها على الجهات الأربع.

كما اهتمّ الباحثون بتحليل الرموز المنسوجة على هذه القطعة الفنيّة التي تحمل رسالة المرأة إلى العالم أجمع، بأنّها وفية لمبادئها وقيمها، وتساعد أهلها وزوجها في السرّاء والضرّاء.

/العمانية/ النشرة الثقافية/ عُمر الخروصي

أخبار ذات صلة ..