الأخبار

انطلاق منتدى عُمان للموارد البشرية في دورته الرابعة بعنوان "مسارات مستقبل الموارد البشرية"
 انطلاق منتدى عُمان للموارد البشرية في دورته الرابعة بعنوان

مسقط في 22 يونيو /العمانية/ انطلقت أعمال منتدى عُمان للموارد البشرية في دورته الرابعة تحت عنوان "مسارات مستقبل الموارد البشرية"، بتنظيم من جريدة الرؤية، وبالشراكة مع الجمعية العُمانية لإدارة الموارد البشرية "أوشرم" و"ميريت" للتنمية البشرية، تحت رعاية معالي الدكتور محاد بن سعيد باعوين وزير العمل، وتستمر يومين.

وقال المكرم حاتم بن حمد الطائي رئيس تحرير جريدة الرؤية، الأمين العام للمنتدى: إن هذا المنتدى في دورته الرابعة، يسعى لاستشراف مسارات مستقبل الموارد البشرية، لخدمة وطنها والمساهمة في عزته وتقدمه، مضيفًا أن ما تحقق على مدى العقود المنصرمة من تقدم معرفي وتقني أسهم كثيرًا في الارتقاء بمستوى الكفاءات الوطنية، في مختلف المجالات، وصقلها بالمهارات التي يتطلبها سوق العمل، وتفرضها المُتغيرات من حولنا، محليًّا وخارجيًّا.

وسلط الأمين العام للمنتدى الضوء على منظومة "إجادة" التي تتبناها وزارة العمل، والتي تستهدف النهوض بمستوى الموظف، ووضع معايير موضوعية للارتقاء الوظيفي والمهني، قائمة على الشفافية والتنافس الشريف، وفق ضوابط تضمن تحقيق أعلى مستوى من العدالة بين جميع الموظفين، وبيّن أن نهج الوزارة يدعم كذلك تطوير العاملين في مؤسسات القطاع الخاص، من خلال برامج التدريب المقرون بالتوظيف، وبرنامج دعم الأجور، والبرنامج الوطني للتطوير القيادي من أجل تمكين الإدارات العُمانية الوسطى والعليا في القطاع الخاص "اعتماد".

وبيّن الطائي أن مسيرة تطوير الكوادر البشرية الوطنية، هي تعزيز للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، من خلال التعرف على متطلبات واحتياجات سوق العمل في القطاع الخاص، ومن ثم توفير التدريب والتأهيل اللازمين من أجل النهوض بالكادر العُماني في مختلف التخصصات؛ مشيرًا إلى أهمية هذه الشراكة في التخطيط للمستقبل.

وقال الطائي إن من بين مستهدفات الرؤية المستقبلية "عُمان 2040" إيجاد سوق عمل جاذب للكفاءات ومواكب للمتغيرات بمختلف أنواعها سواء كانت ديموغرافية أو اقتصادية أو معرفية أو تكنولوجية، والاستفادة من حزم التحفيز التي أطلقتها الحكومة.

وأكد أن من بين السُبُل والآليات الداعمة لإيجاد سوق عمل متطور وناهض بكوادره البشرية، تغيير ثقافة العمل السائدة لدى قطاعات عريضة من المجتمع، مشيرًا إلى ما تحقق من تغير نسبي في ثقافة العمل خلال السنوات الماضية وقدرة الشباب العُماني على العمل في أي بيئة وتحت أي ظروف عمل.

وقال سلطان الرمحي مشرف الشراكات الاستراتيجية ومكاتب الرؤية بوحدة متابعة وتنفيذ رؤية "عُمان 2040"؛ إن المورد البشري يمثل الركيزة الأساسية في تنمية المجتمعات، والتي تنعكس بدورها على التنمية الاقتصادية والاجتماعية وأن رؤية "عُمان 2040" حول تنمية الموارد البشرية، ارتكزت أهم أولوياتها على التعليم والتعلم والبحث العلمي وتنمية القدرات الوطنية المتمثلة في محور الإنسان والمجتمع والتي تُسهم في جاهزية المواطن في جوانب تعزيز الهّوية الوطنية والكفاءة والإدراك والمعرفة والابتكار، ممّا ينعكس على تحقيق أولوية الرفاه والحماية الاجتماعية.

وأوضح الرمحي أنه من أجل تحقيق المؤشرات في تنمية الموارد البشرية، فقد بذلت سلطنة عُمان جهودًا ملموسة متمثلة في الحوكمة وتحديث الإجراءات والقوانين بما يتواءم مع تحقيق مستهدفات رؤية عُمان 2040، مثل إنشاء الأكاديمية السلطانية للإدارة من خلال دمج معهد الإدارة العامة مع معهد تطوير الكفاءات التابع لديوان البلاط السلطاني، والبرنامج الوطني للتشغيل، ومنظومة إجادة لقياس الأداء الفردي والمؤسسي، ومنظومة الابتكار وإدارة التغيير، ومركز الشباب التابع لوزارة الثقافة والرياضة والشباب.

وأشار الرمحي فيما يخص المبادرات التنموية، إلى أنه تمّ تكثيف الجهود بين كلٍّ من وحدة متابعة تنفيذ رؤية عُمان 2040 ووزارة العمل، من أجل إعداد إطار الكفاءات المختصّ بمسار المستثمر، وكذلك مبادرة تحديد المسارات المهنيّة واستحداث أنظمة في مجال إدارة المواهب والتطوير الوظيفي وتعزيز قيم التعلّم الذاتي، إلى جانب إعداد استراتيجية وطنية شاملة لتنمية القدرات الوطنية مع الجهات ذات العلاقة.

الجدير بالذكر أن المنتدى شهد انطلاق مختبر "تعزيز دور الموارد البشرية العُمانية في تحقيق رؤية عُمان 2040"، بمشاركة كوكبة من المشاركين من أصحاب التخصصات ذات الصلة بتنمية وإدارة الموارد البشرية.

وتضمن المحور الأول من المنتدى ورقة عمل من تقديم الدكتور أحمد المعولي المستشار الاقتصادي السابق في البنك الدولي بواشنطن، بعنوان "الأهمية الاستراتيجية للمورد البشري العُماني في تنمية واستدامة الاقتصاد الوطني". فيما قدم عباس آل حميد الشريك التنفيذي لـ"مزارز" ومؤسس شركة "ميريت" ورقة عمل في المحور الثاني بعنوان "تمكين الكادر الوطني وفق مؤشرات رؤية عُمان 2040". أما المحور الثالث فشهد تقديم سعيد الراشدي رئيس الموارد البشرية والشؤون الإدارية بشركة "طيران السلام"، ورقة عمل بعنوان "التخطيط الاستراتيجي لإدارة المورد البشري العُماني"، إلى جانب عقد جلسة عمل بمشاركة عدد من الخبراء والمتخصصين.

/العمانية/

هيثم الربيعي


insert into silent_mdaycount values('','2022-06-27','topics-showtopic','7','403911','1')