الأخبار

انخفاض الأسهم الأوروبية بفعل مخاوف التضخم
انخفاض الأسهم الأوروبية بفعل مخاوف التضخم

لندن في 17 أغسطس /العُمانية/ تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم، بينما صعدت عوائد السندات بعد زيادة حادة في التضخم في المملكة المتحدة أعادت بؤرة التركيز إلى المزيد من التشديد النقدي، وسط بيانات أظهرت أن النمو الاقتصادي في منطقة اليورو كان أقل قوةً بشكل طفيف في الربع الثاني من العام.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضًا 0.9 بالمائة، ليسجل أكبر هبوط ليوم واحد من حيث النسبة المئوية في أكثر من شهر. وارتد المؤشر القياسي أيضًا عن خمس جلسات متتالية من المكاسب.

وأظهرت بياناتٌ أن تضخم أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة ارتفع إلى 10.1 بالمائة في يوليو، وهو أعلى مستوى منذ فبراير 1982. وأغلق المؤشر فايننشال تايمز للأسهم البريطانية منخفضًا 0.3 بالمائة.

وقفزت عوائد السندات الحكومية في منطقة اليورو بعد أنباء التضخم، وتحول تركيز المستثمرين أيضًا إلى بيانات أظهرت أن النمو الاقتصادي في المنطقة كان أقل من المتوقع في الربع الثاني لكنّه ظل قويًّا، بينما ارتفع التوظيف مجددًا.

وجاءت الأسهم الألمانية في مقدمة الخاسرين بين البورصات الرئيسية في أوروبا، بهبوطها اثنين في المائة.

ومن بين أبرز الأسهم الخاسرة في جلسة اليوم سهمُ يونيبر الذي هبط 12.1 بالمائة، بعد أن أعلنت شركة المرافق الألمانية عن خسارة صافية قدرها 12.3 مليار يورو (12.5 مليار دولار) في النصف الأول من العام، فيما يرجع بشكل رئيسي إلى انخفاض إمدادات الغاز الروسي.

/ العُمانية /

هيثم الربيعي