الأخبار

غدًا.. الافتتاح الرسمي لدورة التضامن الإسلامي بتركيا بمشاركة سلطنة عُمان
غدًا.. الافتتاح الرسمي لدورة التضامن الإسلامي بتركيا بمشاركة سلطنة عُمان

قونية في 8 أغسطس /العُمانية/ تفتتح غدًا دورة ألعاب التضامن الإسلامي في نسختها الخامسة، التي تقام بمدينة قونية التركية حتى 18 أغسطس الجاري بمشاركة 5 آلاف رياضي، يمثلون /55/ دولة يتنافسون على /24/ مسابقة.

وتشارك سلطنة عُمان في هذه النسخة بوفد يضم (30) لاعبًا ولاعبة، ينافسون في (5) رياضات تتمثل في ألعاب القوى والدراجات الهوائية والسباحة والرماية ورفع الأثقال.

من جانب آخر تنطلق غدًا الثلاثاء التدريبات الرسمية للمنتخب الوطني لرماية التراب (رماية أطباق الحفرة) على ميدان سلجوقو بمدينة قونية التركية، ويمثل منتخبنا في منافسات التراب (رجال) الرماة سليم الناصري وعبدالله المنذري وحسين الشهومي، فيما تمثل منتخبنا الوطني في منافسات التراب (نساء) الراميتان ريم الحوسنية وفخرية الجحافية، ويقود المنتخب المدرب ماركو كونتي.

وأنهى المنتخب الوطني للرماية آخر استعداداته للدخول في الدورة من خلال الحصة التدريبية على ميدان الرماية بقونية بحضور سيف بن سباع الرشيدي عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية ورئيس البعثة العمانية المشاركة في البطولة وعبدالله بن محمد بامخالف أمين الصندوق باللجنة الأولمبية العمانية.

وستبدأ مسابقة الرماة في الدورة خلال الفترة من 10 إلى 16 أغسطس الجاري بمشاركة 117 رامٍ يمثلون 21 دولة، ويتكون وفد منتخبنا الوطني للرماة المشارك بالدورة من المقدم الركن محمد بن سليمان الهطالي، قائد وحدة الرماية، ومدير المنتخب، وسعود العبادي مدرب الشوزن سكيت وماركو كونتي مدرب الشوزن، والرماة وهم ريم الحوسنية وسليم الناصري وعبدالله المنذري وحسين الشهومي وفخرية الجحافية ونغموش الهطالي ومحمد الغاربي وياسر الناصري وفاطمة السليمية.

وحول مشاركة الفريق بالدورة، قال المقدم الركن محمد بن سليمان الهطالي، قائد وحدة الرماية، ومدير المنتخب الوطني للرماية: المنتخب الوطني للرماية في جاهزية تامة للمشاركة في دورة التضامن الإسلامي والتي تقام حاليا بتركيا والتي سيشارك فيها منتخبنا في منافسات تراب وسكيت، ونأمل أن نخرج من هذه البطولة بالفائدة القصوى التي تضاف للمنتخب.

وأضاف الهطالي: تعد هذه الدورة من البطولات المهمة التي تضم منتخبات قوية ومعروفة في مسابقة الرماية، منها: منتخبات الكويت وقطر والإمارات، ومن المتوقع مشاركة 117 راميًا في هذه المنافسات يمثلون 21 دولة.

وحول استعداد المنتخب الوطني لرماية التراب، قال ماركو كونتي مدرب المنتخب الوطني للرماية، إن الفريق استعد بشكل مثالي لخوض غمار الدورة من خلال إقامة معسكرين تدريبين، حيث أقام المنتخب معسكرًا داخليًّا في مسقط خلال الفترة من 24 يوليو الماضي وحتى 3 أغسطس الجاري، قبل أن يصل مبكرًا إلى قونية بالجمهورية التركية لإقامة معسكر خارجي خلال الفترة من 5 إلى 8 أغسطس الجاري.

وأضاف: نعول كثيرًا على الرماة المشاركين في هذه البطولة رغم صعوبة المنافسة في هذه البطولة التي تمتلك منتخبات كبيرة ومتمرسة، ولكنني أثق برماتنا المشاركين بأن يقدموا كل ما لديهم لتمثيل سلطنة عمان خير تمثيل والمنافسة على حصد الميداليات الملونة.

من جانب آخر بدأ منتخبنا الوطني لألعاب القوى مشاركته في منافسات القوى التي انطلقت اليوم، حيث شارك العدّاء بركات الحارثي والعدّاء علي البلوشي في تصفيات سباق 100 متر عدو، بينما شاركت العدّاءة مزون العلوية في تصفيات سباق 100 متر عدو، وأيضا شارك العدّاء محمد السليماني في تصفيات سباق 800 متر عدو.

ويواصل عداؤو منتخبنا الوطني المشاركة في السباقات غدًا بغية الحصول على نتائج جيدة باليوم الثاني من منافسات الدورة.

/العُمانية/

سامي الحوسني