الأخبار

الأولمبية العُمانية تكشف عن تفاصيل مشاركتها في دورة الألعاب الآسيوية بالصين
الأولمبية العُمانية تكشف عن تفاصيل مشاركتها في دورة الألعاب الآسيوية بالصين

مسقط في 9 سبتمبر /العُمانية/ أكملت المنتخبات الوطنية المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الـ 19 المقررة إقامتها في مدينة هانجتشو الصينية من 23 سبتمبر الجاري إلى 8 أكتوبر المقبل، جاهزيتها التامة للمنافسة في أعلى المستويات وتحقيق النتائج المرجوة من المشاركة من خلال البرامج الفنية المعد لها والتنسيق الذي تم مع المختصين في اللجنة والأجهزة الفنية.وأعلنت اللجنة الأولمبية العُمانية عن مشاركتها في الدورة الآسيوية بـبعثة مؤلفة من 44 رياضيًّا ورياضية.

وعقدت اللجنة الأولمبية العُمانية لقاء مع ممثلي المنتخبات الوطنية التي ستشارك في الدورة، حيث تم خلال اللقاء استعراض التفاصيل الفنية المتعلقة بالمشاركة، كما تم التركيز على أهم الإجراءات الإرشادية التي سيتم العمل بها في الصين خلال الدورة، والتفاصيل الفنية للمنافسات والجدول الزمني الخاص بها وأماكن إقامتها، والمتطلبات الخاصة بالدورة قبل السفر إلى الصين والإجراءات عند الوصول وخلال فترة التواجد في الدورة، بالإضافة إلى إجراءات الوقاية ومكافحة العدوى من جائحة كورونا وأهم التدابير الصحية المتبعة لضمان سلامة المنتخبات الرياضية والكوادر الإدارية والفنية.

وأكد طه بن سليمان الكشري أمين عام اللجنة الأولمبية رئيس البعثة الرسمية المشاركة في الدورة، في بداية اللقاء على أهمية المشاركة الإيجابية وتحقيق النتائج المرجوة والميداليات في دورة الألعاب الآسيوية وهو ما تحرص عليه اللجنة.

وقال: يعد هذا اللقاء لقاءً معتادًا يسبق كل مشاركة لسلطنة عُمان سواءً كانت إقليمية أو دولية في مختلف الألعاب والمنافسات الرياضية ويأتي هذا اللقاء قبل المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية التي ستنطلق رسميا في الثالث والعشرين من سبتمبر من الشهر الجاري، ولاستعراض التفاصيل الفنية لمنافسات المنتخبات الوطنية والجداول الزمنية الخاصة بها وأماكن إقامتها.

وأضاف: انتهت البعثة الإدارية من كل الإجراءات المتعلقة بالمشاركة في الدورة وستكون موجودة قبل انطلاق الدورة ووصول المنتخبات المشاركة التي ستعمل على تسهيل جميع الأمور المتعلقة بهذه المنتخبات، وستشرف على انتقال المنتخبات بدايةً من المطار وصولًا إلى أماكن السكن ووسائل النقل للقرى التي ستتواجد بها ومتابعة وتنسيق الجداول اليومية للتدريبات والمنافسات. وستكون أول المنتخبات التي ستصل إلى الصين منتخبات الطائرة الشاطئية والهوكي والإبحار الشراعي.

وقال الكشري: الدورة الحالية تم تأجليها من عام 2021 إلى عام 2023 وكان لهذا التأجيل العديد من الإيجابيات والسلبيات وأهم الإيجابيات هو التهيئة المناسبة والبنية الأساسية للقرى الرياضية التي تستضيف الحدث الآسيوي الكبير الذي يشهد مشاركة 12 ألفا و400 مشارك من 45 دولة، حيث كانت لنا زيارة للمنشآت وهو ما يؤكد على نجاح الدورة قبل بدايتها حيث تنقسم قرية الرياضيين إلى المنطقة الدولية وتتكون من ساحة العلم ومركز ضيافة كبار الشخصيات ومركز تجاري، أما المنطقة السكنية فتوفر المباني السكنية والمطاعم ومركز اللياقة البدنية ومركز خدمة اللجنة الأولمبية الوطنية ومركز المعلومات الرياضية والعيادات الشاملة، وسيقام حفل الافتتاح يوم السبت 23 سبتمبر الجاري في المجمع الرياضي الأولمبي بمدينة هانجتشو، فيما سيقام حفل الختام يوم 8 أكتوبر المقبل.

وتطرق الكشري أمين عام اللجنة الأولمبية رئيس البعثة الرسمية المشاركة في الدورة، إلى مشاركة سلطنة عُمان في هذه النسخة في قوله: يبلغ المجموع العام للمشاركين في الدورة 72 مشاركًا وهم البعثة الرسمية والإدارية والفرق الوطنية والرياضيون والمدربون والطاقم الفني والإداري، حيث سيرافق كل منتخب جهاز فني وإداري، كما أن هذه النسخة من الدورة ستشهد مشاركة 5 حكام عُمانيين تم اختيارهم من الاتحادات القارية وهم الحكم الدولي عبدالمنعم العلوي والحكم الدولي خالد الذهلي في منافسات الرياضات المائية والحكم الدولي خميس البلوشي والحكم الدولي فيصل البلوشي في منافسات الهوكي والحكم الدولي محمد الشيدي في منافسات الرماية.

كما استعرض الكشري، إجراءات الوقاية ومكافحة العدوى من فيروس كورونا وأهم التدابير الصحية المتبعة لضمان سلامة المنتخبات الوطنية والكوادر الإدارية والفنية والمتمثلة في إجراء فحص كورونا خلال 48 ساعة قبل السفر وارتداء الكمامات وغسل اليدين بانتظام واستخدام المعقم وعدم المخالطة أثناء التواجد في الدورة.

وستمثل سلطنة عُمان في هذه الدورة سبع ألعاب رياضية وهي ألعاب القوى، ورفع الأثقال، والرياضات المائية، والرماية، والإبحار الشراعي، والطائرة الشاطئية، والهوكي. فتتكون بعثة منتخبنا الوطني لألعاب القوى من محمد بن طالب البلوشي إداري المنتخبات الوطنية، والمدربين محمد بن عبدالله الهوتي، وعماد سراج، وأخصائي العلاج الطبيعي كراسيمير بيتروف، بينما تتكون تشكيلة اللاعبين من بركات بن مبارك الحارثي وعلي بن أنور البلوشي ومحمد بن عبيد السعدي وراشد بن هويشل العاصمي وخالد بن صالح الغيلاني وفاتك بن عبدالغفور بيت جعبوب وسالم بن صالح اليعربي وحسين بن محسن الفارسي.

أما منتخب رفع الأثقال فتضم القائمة كلا من يوسف بن سعيد الحسني إداري المنتخب وعياض بن علي المنذري مدربا واللاعبين عامر بن سالم الخنجري وإلياس بن تميم البوسعيدي.

بينما يتكون منتخب الرماية من ماجد بن ناصر الفارسي إدارة المنتخب وسلطان بن سليم الرشيدي مدربا، والرماة إبراهيم بن سالم المقبالي وعصام بن بدر البلوشي وحمد بن سعيد الخاطري وأمينة بنت خميس الطارشية والعنود بنت عبدالله الخليلية، وسهام بنت ناصر الحسنية.

من جانبه يشارك منتخبنا الوطني للرياضات المائية بوفد مكون من إبراهيم بن سيف الوهيبي إداري المنتخب، والمدرب أيمن بن حمد الكليبي، والسباحين عيسى بن سمير العدوي وعبدالرحمن بن يحيى الكليبي.

فيما يشارك منتخبنا الوطني للإبحار الشراعي في الدورة ببعثة مكونة من سيف بن سيف البرواني إداري البعثة، وهاشم بن حمد الراشدي مدربا، أما البحارة فهم عبداللطيف بن زياد القاسمي ومصعب بن محمد الهادي ووليد بن عيسى الكندي وعبدالمجيد بن عبدالله الحضرمي.

أما منتخب الكرة الطائرة الشاطئية فيتكون من خليفة بن حمد الجابري مدربا، واللاعبين نوح بن راشد الجلبوبي وهيثم بن خلفان الشريقي ومازن بن سليمان الهاشمي وأحمد بن خادوم الحوسني.

بينما تتكون بعثة منتخب الهوكي من محمد بن عبدالله البطراني مدير المنتخبات الوطنية وسيجفريد أيكمان مدربا، وخالد بن عبدالرحمن الرئيسي مساعدا للمدرب والدكتور خميس بن سالم الرحبي إداري البعثة، وعديل أخطر أخصائي العلاج الطبيعي ووجدي بن حسن بيت مبروك مصور ومحلل مباريات، فيما تتكون تشكيلة المنتخب الوطني من اللاعبين سامي بن عوض اللون ومحمود بن عاشور بيت شميعة وصلاح بن ناصر السعدي، وأحمد بن سبيل البلوشي وخالد بن جمعة الشعيبي وسند بن سالم الفزاري وأيمن بن فرج بيت مديت، وفهد بن حسن اللواتيا ومحمد بن سليمان النوفلي وسعيد بن راشد الحسني وأحمد بن سعيد النوفلي ورشد بن سالم الفزاري وإبراهيم بن ناصر الفارسي وأسامة بن خميس بيت فدع، ومعاذ بن محمد العتبي وأكرم بن عاشور بيت شميعة وفيصل بن عبدالله المعمري ومحمد بن عبدالله الحارثي.

/العُمانية/

سامي الحوسني