الأخبار

جلالة السُّلطان المعظّم يلتقي مع عدد من شيوخ محافظات شمال الباطنة والظاهرة والبريمي
جلالة السُّلطان المعظّم يلتقي مع عدد من شيوخ محافظات شمال الباطنة والظاهرة والبريمي

مسقط في 23 مارس/العمانية/ أكد حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظّم / حفظه الله ورعاه/ خلال لقائه عددًا من شيوخ محافظات شمال الباطنة والظاهرة والبريمي ببيت بهجة الأنظار بولاية صحار على أن الاجتماعات القادمة سوف يكون فيها رجال الأعمال من القطاع الخاص والمثقفون والأكاديميون حتى يكون اللقاء مكتملا والاستماع لآراء ومقترحات الجميع.

وأشار جلالته إلى أن خطط الدولة التنموية تمضي في مساراتها المرسومة وهيكلة المؤسسات كلها تصب في خدمة الوطن والمواطن وأن الحكومة دائمًا وجدت من أجل خدمة مصالح المواطنين.

وقال جلالته / حفظه الله ورعاه / إنه سيتم إنشاء منطقة اقتصادية في نيابة الروضة بمحافظة البريمي وخلال الأيام القادمة سيقوم عدد من أصحاب المعالي بزيارة المنطقة لتحديد الأراضي التي ستقام عليها .

وأضاف جلالته: أسعار النفط والطاقة بدأت ترتفع ووصلت إلى أرقام قياسية ، وبالنسبة لنا كدولة مصدرة للنفط فهو أمر مريح ولكن في نفس الوقت سترتفع أسعار السلع والبضائع غير أن الأسعار منضبطة بالنسبة للسلع الأساسية في سلطنة عمان.

وتابع جلالته: سنسعى لاستغلال عوائد النفط المرتفعة بقدر الإمكان للتخلص من المديونية العامة للدولة وما يزيد عن ذلك سيتم صرفه على المشاريع التنموية التي تنفذها الحكومة.

وأوضح جلالته أن تخفيض الرسوم يهدف إلى مساعدة القطاع الخاص وبالذات الشركات الناشئة.

وأكد جلالته/ أيده الله / أن مستشفى السويق جار العمل به ومستشفى صحار تجهيزاته انتهت وباقي المستشفيات الأخرى إما في طريقها للبناء أو الانتهاء من بنائها.

وأشار جلالته إلى أن هذه اللقاءات تأتي في إطار الحرص على تنمية مختلف محافظات السلطنة، وهناك بعض النقاط مجتمعة المطالب بما فيها سدود الحماية والمراكز الصحية والمستشفيات والطرق الجانبية.

وقال جلالته: تم تحديد صلاحيات تامة للمحافظات وستكون لكل محافظة موازنة لتنفيذ بعض المشاريع التي نُوقشت في لقاءاتنا مع المشايخ.

وبين جلالته أن محافظة شمال الباطنة أصبحت من المحافظات التي تزخر بمقومات اقتصادية كبيرة ومنها ميناء صحار الذي يضم العديد من المشاريع التي تُسهم في تشغيل الحركة الاقتصادية في المنطقة.

وأكد جلالته أن زيادة الإنفاق فوق المعتمد في الخطة الخمسية سوف تكون لها الأولوية في الأمور الأساسية مثل بناء مدارس جديدة وصيانة ما هو قائم حاليًا والتوسع في بعض الطرق والمستشفيات وكذلك الطرق الرابطة بين المحافظات مما يسهم في تسهيل الحركة الاقتصادية.

وقال جلالته/ حفظه الله ورعاه/: نشهد حولنا صراعات في كل أنحاء العالم والأهم بالنسبة لنا التركيز على مصلحة بلادنا والإسهام في جهود تنمية منطقتنا، مؤكدًا/ أيده الله/ على أن كل سياسات سلطنة عُمان الخارجية مثمرة وتأتي بمردودات إيجابية علينا وعلى المنطقة بشكل عام.

/العمانية/

فهد


insert into silent_mdaycount values('','2022-06-25','topics-showtopic','85','399812','1')