الأخبار

مراسم استقبال رسميّة لدى وصول جلالة السُّلطان المعظّم إلى الأردن
  مراسم استقبال رسميّة لدى وصول جلالة السُّلطان المعظّم إلى الأردن

عمّان في 22 مايو /العُمانية/ وصل بحفظِ اللهِ ورعايتِه حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظّم - حفظهُ اللهُ ورعاه - إلى المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة مساء اليوم في زيارةِ "دولـة" تستغرق يومين.

وكان أخوه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، في مُقدّمة المُستقبلين والمُرحّبين بجلالةِ عاهلِ البلادِ المفدّى عند سُلّم الطائرة لدى وصوله مطار ماركا بالعاصمة عمّان، متمنيًا له طِيب الإقامةِ في بلده الشقيق.

وقد أُجريت لجلالةِ السُّلطان المعظّم مراسم استقبال رسمية فلدى دخول الطائرة السُّلطانيَّة - نزوى - الأجواء الأردنية رافقها سربٌ من سلاح الجو الملكي الأردني حتى وصولها إلى مطار ماركا احتفاءً وترحيبًا بالمقدم الميمون.

وفور نزول جلالتِه – أيّده الله - من الطائرة عزف الصدّاحون المقطوعات العسكرية وأطلقت المدفعية (21) طلقة تحيةً لجلالةِ سُلطان البلادِ المعظّم.

وبعد استقبال العاهل الأردني لأخيه جلالةِ السُّلطان المعظّم توجّه القائدان مرورًا بين صفّين من حرس الشرف من الحرس الملكي الأردني إلى ساحة المطار، حيث صافح جلالة السُّلطان كبار مستقبليه من الجانب الأردني وهم:

صاحب السّمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين (رئيس بعثة الشرف المرافقة لجلالته)، صاحب السّمو الملكي الأمير هاشم بن الحسين، سمو الأمير مرعد بن رعد، دولة الدكتور بشر الخصاونة رئيس الوزراء الأردني، دولة فيصل الفايز رئيس مجلس الأعيان الأردني، سعادة أحمد الصفدي رئيس مجلس النواب الأردني، عطوفة محمد الغزو رئيس المجلس القضائي الأردني، عطوفة محمد المحادين رئيس المحكمة الدستورية، معالي يوسف العيسوي رئيس الديوان الملكي الهاشمي، عطوفة اللواء الركن يوسف الحنيطي رئيس هيئة الأركان المشتركة، عطوفة اللواء أحمد حسني مدير المخابرات العامة، معالي الدكتور عبدالله طوقان مستشار خاص لجلالة الملك، معالي الدكتور جعفر حسان مدير مكتب جلالة الملك، معالي كنيعان البلوي مستشار جلالة الملك لشؤون العشائر، وعطوفة محمد الكركي أمين عام الديوان الملكي الهاشمي، فيما صافح جلالة الملك الوفد الرسمي المرافق للمقام السّامي مرحّبًا بهم وآملًا لهم طِيب الإقامة.

عقب ذلك اصطحب جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين أخاه جلالة السُّلطان المعظّم إلى منصة الشرف، حيث عُزف السّلام السُّلطاني العُماني ثم السلام الملكي الأردني، بعدها تفضّل سُلطان البلاد المفدّى يرافقه أخوه جلالة الملك بتفقد حرس الشرف الذي أدى التحية لجلالته.

بعد ذلك توجّه جلالة السُّلطان المعظم يرافقه العاهل الأردني إلى منصة الشرف مجددًا، حيث استأذنت طوابير حرس المراسم بالانصراف مرورًا من أمام منصة الشرف، مؤدّية التحيّة العسكريّة لجلالتهما، وفي تلك الأثناء حلّقت فوق منصة الشرف طائرتان عسكريتان.

بعدها صافح جلالةُ السُّلطان المعظّم أصحاب المعالي أعضاء الحكومة الأردنية وعددًا من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين الأردنيين وأعضاء السفارة العُمانية بالأردن مُبادلًا إيّاهم السلام والتحيّة.

عقب ذلك استقلّ جلالة السُّلطان المعظّم يرافقه أخوه ملك المملكة الأردنية الهاشمية الموكب الذي أقلّهما إلى قصر بسمان بالعاصمة الأردنية عمّان ولدى خروج الموكب المقلّ للعاهلين من بوابة المطار اصطفّت مجموعة من الأطفال على جانبي الطريق المؤدي إلى القصر ملوحين بالأعلام العُمانية والأردنية في مشهد يجسّد خصوصية العلاقات بين البلدين الشقيقين.

وفور دخول الموكب المقلّ لجلالتهما إلى قصر بسمان أحاط الموكب الأحمر بالسيارة الرئيسية في تقليد ملكي أردني يعكس حفاوة الاستقبال لضيف الأردن الكبير، بعدها حفّت بالموكب كوكبة من فرسان الحرس الملكي احتفاءً وترحيبًا بمقدم جلالته السّامي.

وقد تزيّنت شوارع العاصمة عمّان بأعلام سلطنة عُمان والمملكة الأردنية الهاشمية، ورفعت لوحات مرحّبة بالمقدم الميمون، فيما اصطفّ عدد من الطلبة والمواطنين الأردنيين على جنبات الطريق مردّدين العبارات الترحيبية المعبّرة عن سعادتهم بهذه الزيارة التاريخية.

يرافق حضرة صاحب الجلالة السُّلطان المعظّم - أيّدهُ اللهُ - خلال زيارته وفدٌ رسميٌّ رفيع المستوى.

/العُمانية/

التحرير

أخبار ذات صلة ..