الأخبار

الصين تطوّر طلاءً جديدا للتحكم بالحرارة الداخلية للمركبات الفضائية
الصين تطوّر طلاءً جديدا للتحكم بالحرارة الداخلية للمركبات الفضائية

بكين في 20 يونيو/ العمانية/ طور علماء صينيون طلاءً معدنيًا للتحكم في درجة الحرارة لمركبة الفضاء المأهولة "شنتشو -14" والتي يمكن أن تحمي رواد الفضاء من الحرارة الشديدة والبرودة خلال مكوثهم لمدة ستة أشهر في المدار.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية /شينخوا/ أن الطلاء الجديد يعمل بطريقتين: توفير امتصاص منخفض للطاقة الشمسية للمساعدة في تقليل تأثير الشمس على درجة الحرارة الداخلية للمركبة الفضائية وتوفير انبعاث منخفض للأشعة تحت الحمراء لمنع إطلاق الحرارة من المصادر الداخلية.

وتم تطوير طلاء التحكم الحراري، من قبل الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا الفضاء، لأول مرة في مركبة الفضاء "شنتشو -13" التي تم إطلاقها في 16 أكتوبر 2021 واحتفظت بيئة المقصورة بنطاق درجة حرارة مقبولة بين 18 و26 درجة مئوية خلال رحلة الفضاء التي استمرت ستة أشهر، مما سمح لرواد الفضاء بالبقاء هادئين ومرتاحين في منزلهم المداري.

وسيشهد رواد الفضاء الذين يدورون حول الفضاء على متن المركبة شنتشو -14، والمكلفون باستكمال بناء محطة الفضاء الصينية، العديد من تكوينات المحطة المعقدة خلال رحلتهم التي تستغرق ستة أشهر.

ومن المرجح أن تحجب مركبات الشحن ووحدات المختبر التي ترسو مع الوحدة الأساسية لمحطة الفضاء ضوء الشمس عن سفينة الفضاء، مما يؤدي إلى التعرض طويل الأمد للبرد الشديد الموجود في ظلال الفضاء السحيق كما يجب أن تتكيف سفينة الفضاء أيضا مع الحرارة الشديدة الموجودة في ضوء الشمس المباشر للفضاء الخارجي.

ويقول العلماء إنه بدون ضوابط حرارية، يمكن أن ترتفع درجة حرارة الجانب المواجه للشمس للمركبة الفضائية إلى ما يزيد عن 100 درجة مئوية، بينما يمكن أن تنخفض درجة حرارة الجانب المظلم إلى 100 درجة مئوية تحت الصفر.

وتشكل البيئات الشديدة والمنخفضة الحرارة تحديات لصحة رواد الفضاء وعمل المركبة الفضائية.

/ العمانية /

هيثم


insert into silent_mdaycount values('','2022-06-27','topics-showtopic','86','403800','1')