الأخبار

خطة عمل استباقية للحد من آثار ظاهرة النينو
خطة عمل استباقية للحد من آثار ظاهرة النينو

روما في 9 نوفمبر /العُمانية/ استعرضت منظمة الأمم المتحدة للزراعة والأغذية "الفاو" خطة عمل استباقية واستجابة للحد من الآثار المتوقعة لظاهرة "النينو" المناخية، التي من المتوقع أن تؤثر بشدة على ملايين الأشخاص حول العالم، وعلى سبل العيش والمحاصيل والأمن الغذائي للفئات الأكثر عرضة للخطر.

ولمواجهة هذه الظاهرة يتطلب توفير 160 مليون دولار أمريكي بشكل عاجل، لدعم أكثر من 4,8 مليون شخص حتى شهر مارس 2024، وتم إعطاء الأولوية لتطبيقها في 34 دولة عبر شرق أفريقيا، والجنوب الأفريقي، وآسيا، والمحيط الهادئ، وأمريكا اللاتينية، ومنطقة بحر الكاريبي، التي تم تحديدها بناء على تقييم الآثار التاريخية لظاهرة "النينو" وغيرها من العوامل الرئيسة، من بينها أحدث التوقعات المناخية الموسمية، ونقاط الضعف الزراعية الحالية.

وترتبط ظاهرة "النينو" في شرق أفريقيا بأمطار أعلى من المتوسط، مما قد يؤدي إلى انهيارات أرضية، خاصة في شرق إثيوبيا وكينيا والصومال وجنوب أوغندا، بينما في جنوب أفريقيا وأجزاء من أمريكا الجنوبية والوسطى، عادة ما تؤدي ظاهرة "النينو" إلى نقص في هطول الأمطار يسبب آثارًا سلبية على الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي، في حين تختلف هذه الآثار في أنحاء آسيا والمحيط الهادئ، فقد تؤدي إلى هطول أمطار أكثر أو أقل مما ينبغي اعتمادا على الموقع.

/العُمانية/

خميس الصلتي