الأخبار

توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحديد مدى تأثر الإبصار بمرض المياه الزرقاء
توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحديد مدى تأثر الإبصار بمرض المياه الزرقاء

سان فرانسيسكو في 14 يونيو / العُمانية / نجح فريق من الباحثين في توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بمدى تأثر الإبصار بمرض المياه الزرقاء لدى المصابين بهذا المرض، اعتمادا على تحليل آلاف الصور الخاصة بمرضى آخرين.

واعتمدت الدراسة التي أجراها فريق من الباحثين في مختبر /كراب لاب آت سيتي / الطبي وجامعة لندن على بيانات لأكثر من 24 ألف مريض بالمياه الزرقاء.

وأشارت نتيجة الدراسة التي نشرت نتائجها في الدورية العلمية /طب العيون / إلى أن تقنيات الذكاء الاصطناعي يمكنها أن تقوم بمتابعة تطور المياه الزرقاء لدى المرضى، فضلًا عن تحسين نتائج التجارب البحثية في هذا المجال.

وتهدف الدراسة إلى تقييم قدرة منظومة الذكاء الاصطناعي على التنبؤ بمدى تأثر مجال إبصار مرضى المياه الزرقاء دون تدخل من الأطباء أو المتخصصين، وتوصل الفريق البحثي إلى أن المنظومة يمكنها الاستفادة من قاعدة بيانات صورة الأشعة الخاصة بمرضى آخرين في التنبؤ بمدى تأثر إبصار المريض.

ويقصد بمرض المياه الزرقاء ارتفاع ضغط العين على نحو قد يؤثر على العصب البصري، وهو يصيب نحو 2% ممن يزيد أعمارهم على أربعين عامًا، و10% ممن تزيد أعمارهم عن 75 عامًا.

/ العُمانية /

صالح


insert into silent_mdaycount values('','2022-06-27','topics-showtopic','87','403452','1')