الأخبار

خبراء أمريكيون يدرسون إتاحة لقاحي "فايزر" و"موديرنا" للأطفال
خبراء أمريكيون يدرسون إتاحة لقاحي

واشنطن في 15 يونيو/العمانية/ أعلن خبراء أمريكيون اليوم على دراسة لقاحي فايزر وموديرنا للصغار، وهي خطوة أولى حاسمة للترخيص لهما ، ويُتوقع أن يُتاح لذوي الرضع والأطفال الصغار تطعيمهم ضد كوفيد-19 الأسبوع المقبل في الولايات المتحدة.

وبعد أشهر طويلة أُجريت خلالها تجارب سريرية كانت ضرورية، سلّمت الشركتان أخيراً نتائج اختبار أُعطيت فيه جرعات من لقاح فايزر لأطفال تراوح أعمارهم بين ستة أشهر وأربع سنوات وأخرى من لقاح موديرنا لمجموعة تراوح اعمارهم بين ستة أشهر وخمس سنوات.

وتشكل هذه الفئة العمرية آخر فئة لم تتلق بعد اللقاح الذي يحميها من الفيروس في بلدان عدة.

وحُددت كمية الجرعات المناسبة للأطفال، فبالنسبة إلى لقاح موديرنا، تبلغ الكمية المناسبة لهذه الفئة العمرية ربع تلك المعطاة للبالغين (25 ميكروغراماً مقابل 100 ميكروغرام للبالغين). أما اللقاح الذي طورته فايزر فينبغي أن يتلقى الأطفال منه عشر الكمية المخصصة للبالغين (3 ميكروغراماً مقابل 30 للبالغين).

وفي حال حصل اللقاحان على الموافقة، ستجيز إدارة الأغذية والعقاقير (إف دي إيه) الأميركية التي تُعتبر قراراتها مرجعية في العالم، اعتماد اللقاحين.

وأوضحت الحكومة الأمريكية أنّ عشرة ملايين جرعة ستُرسَل فوراً إلى مختلف المناطق الأميركية تليها ملايين أخرى في الأسابيع المقبلة.

وقد تنطلق عمليات تطعيم الأطفال بدءاً من 20 يونيو الجاري بمجرد أن تعطي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية الضوء الأخضر من جانبها.

ويتمثل الاختلاف الرئيسي بين اللقاحين في عدد الجرعات اللازمة لتوفير الحماية القصوى من الفيروس ، وفيما يوصى بتطعيم الأطفال بجرعتين من لقاح موديرنا على غرار ما يُنصح به لدى الفئات العمرية الأخرى، يتطلب الحصول على حماية ضد الفيروس ثلاث جرعات من لقاح فايزر لأنّه تقرر إعطاء الأطفال جرعات مخففة لتقليل مخاطر تعرضهم لآثار جانبية من بينها الحمى كمثال.

ويتلقى الأطفال الجرعة الثانية من فايزر بعد ثلاثة أسابيع على تلقيحهم بالجرعة الأولى. أما الجرعة الثانية فيتلقونها بعد ثمانية أسابيع من الثانية.

/العمانية/

عبدالناصر العبري


insert into silent_mdaycount values('','2022-06-27','topics-showtopic','87','403559','1')