الأخبار

زراعة العنب في تشيلي .. أكثر مناطق العالم جفافًا
زراعة العنب في تشيلي .. أكثر مناطق العالم جفافًا

سانتياغو في 24 مايو/العُمانية/ أنتجت منطقة أتاكاما في تشيلي التي تعد من أكثر المناطق جفافًا في العالم، 20 طنًا من العنب في عام 2022، وتلقّت تعاونية "أيلو" الزراعية منذ العام 2017 كميات عنب من 18 حقلًا صغيرًا في محيط توكوناو.

ويؤدي هيكتور إسبيندولا وظيفة استثنائية بإدارته حقل عنب يعلو 2500 متر عن سطح البحر ويوفّر أنواعًا عدة من هذه الفاكهة وسط الصحراء؛ إذ يُنتج الحقل الصغير عنب الـ"موسكا" والـ"كريولو" بالإضافة إلى أنواع محلية عدة، من أشجار السفرجل والإجاص والتين التي تُروى بواسطة مجرى مائي يتشكّل جراء ذوبان الثلوج على جبال الأنديس.

ولا تشكّل زراعة العنب في الصحراء مهمة سهلة، إذ يتعامل المزارع إسبيندولا مع تقلّبات كبيرة في درجات الحرارة بين الليل والنهار وأشعة شمس قوية بالإضافة إلى رياح وصقيع يُسجّلان في المنطقة.

ويقول إسبيندولا: ينبغي أن تكون حذرًا لأنّ الحرّ والمناخ في هذه المنطقة لا يشكّلان ظرفين سهلين"، موضحًا أنّ "الطقس يكون أحيانًا عاصفًا ويتلف الإنتاج، فيما تأتي موجات الصقيع خلال بعض المواسم باكرًا، و زراعة العنب في هذه المنطقة مهمة معقدة نوعًا ما ".

وتزرع سيسيليا كروز (67 عامًا)، وهي عضوة في التعاونية "إيلو" الزراعية، عنب "السيرا" و "البينو" الأسود على ارتفاع نحو 3600 متر خارج قرية سوكير، ويمثل حقلها أعلى حقل عنب في تشيلي.

وتوضح كارولينا فيسينسيو وهي مختصة لدى "أيلو" أنّ الارتفاع والضغط الجوي المنخفض والتقلبات الكبيرة في درجات الحرارة كلّها عوامل تؤدي إلى إنتاج عنب ذي قشرة سميكة.

/العُمانية/

أمل السعدية


insert into silent_mdaycount values('','2022-06-30','topics-showtopic','88','402486','1')